هل يمكن اكتشاف السرطان قبل سنوات من ظهور الأعراض؟

هل يمكن اكتشاف السرطان قبل سنوات من ظهور الأعراض؟

هل يمكن اكتشاف السرطان قبل سنوات من ظهور الأعراض؟  تشير الأبحاث الحديثة إلى أن اختبارا بسيطا للدم،  يمكن أن يشخص 5 أنواع من السرطان قبل 4 سنوات من ظهور الأعراض.
السرطان هو حالة تنتشر بوتيرة سريعة لا يمكن السيطرة عليها والتدخل المبكر هو الطريقة الوحيدة لإدارتها بنجاح وترويض تطورها، ويعد اكتشافه في المرحلة الأولية أمرًا بالغ الأهمية للتدخل الطبي في الوقت المناسب.
لهذا السبب يبذل العلماء والهيئات البحثية جهودًا لابتكار طرق تشخيصية يمكن أن تساعد في التشخيص المبكر للسرطان، وتشير دراسة حديثة نُشرت في مجلة Nature Communications إلى أن اختبار الدم المعروف باسم PanSeer كان قادرًا على اكتشاف السرطان لدى 95 % من المرضى الذين لا يعانون من أعراض قبل حوالي أربع سنوات ، مقارنةً بطرق التشخيص القياسية الأخرى، وتمكنت من اكتشاف سرطانات القولون والمريء والكبد والرئة والمعدة.

هذا الاختبار ، الذي لا يزال في مرحلة تجريبية ، وهو بصيص أمل جديد لمرضى السرطان. ومع ذلك ، يرى مؤلفو الدراسة أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث للوصول إلى رأي قاطع حول دقتها.

كيف يعمل اختبار الدم هذا؟

هناك بعض “التواقيع الجينية” المرتبطة بالأورام، و يعمل PanSeer عن طريق التقاط هذه التوقيعات من الدم، حيث تفرز الخلايا السرطانية حمضها النووي في أجزاء وقطع في مجرى الدم، ويبحث هذا الاختبار عن التغيرات الكيميائية في الحمض النووي التي تشير إلى السرطان أو ترتبط به.

ومع ذلك ، إذا كان حجم الورم صغيرًا جدًا ، فإن كمية الحمض النووي التي يفرزها في مجرى الدم تكون ضئيلة للغاية، وعندها يصبح من الصعب تحديد التغيرات الكيميائية. وفقًا لنتائج هذا التقرير ، كان PanSeer قادرًا على اكتشاف السرطان قبل أربع سنوات من ظهور الأعراض من عينات بلازما الدم لأشخاص “أصحاء” بدون أعراض.

اختباران آخران يجب الانتباه لهما

أدى التقدم السريع في مجال علم الأورام تدريجياً إلى العديد من الاختراقات في علاج وتشخيص السرطان، وهنا نلقي الضوء على اختبارين آخرين يمكن أن يساعدا في الكشف المبكر عن هذا المرض الفتاك.

1. خزعة التنفس:
هذا اختبار تنفس غير جراحي يمكنه اكتشاف أنواع مختلفة من السرطان في وقت مبكر، وتتضمن طريقة التشخيص هذه التنفس في جهاز مثل جهاز قياس الكحول الذي يأتي مع تقنية خزعة التنفس.
2. اختبار الدم المبكر CDT-Lung:
طوره باحثون من جامعة نوتنجهام ، يكتشف سرطان الرئة قبل 4 سنوات، كما وجد أنه يمنع اكتشاف هذا السرطان في مرحلة متقدمة بنسبة 36 % ، مقارنة بطرق التشخيص القياسية الأخرى.
يحدد اختبار الدم هذا استجابة خلايانا المناعية لوجود سرطان الرئة من خلال الكشف عن الأجسام المضادة التي تنتجها ضد مستضدات السرطان، فهو إنجاز كبير في تشخيص هذا المرض القاتل، ويمكن أن يؤدي اختبار الدم المبكر CDT-Lung إلى التدخل المبكر وإدارة سرطان الرئة وإطالة عمر الأشخاص الذين يعيشون مع هذه الحالة.

شاهد أيضاً

4 نصائح لاستغلال المساحات الصغيرة في بيتك.. أهمها استخدام المرايا

4 نصائح لاستغلال المساحات الصغيرة في بيتك.. أهمها استخدام المرايا

4 نصائح لاستغلال المساحات الصغيرة في بيتك.. أهمها استخدام المرايا قد تبدو بعض المنازل صغيرة …