بدأت الحكاية كانت على شارع سريع في منطقة غوي بمقاطعة نام دينه في فيتنام عندما كانت الأم تحمل ابنها على دراجة نارية يقودها الزوج، بحسب موقع “ميل أونلاين” البريطاني.

وبحسب لقطات فيديو سجلها أحدهم من سيارة على طريق سريعة في غوي، اصطدم سائق سيارة بالدرجة النارية، الأمر الذي أدى إلى سقوط المرأة والطفل عن الدراجة النارية بينما نجح الزوج أخيرا بموازنة المركبة دون أن ينقلب.

وعندما سقطت المرأة مع الطفل، اندفع الطفل نحو منتصف الشارع، باتجاه شاحنة مسرعة في الاتجاه المعاكس على الجانب الآخر من الطريق.

 ولولا غريزة الأم وسرعة بديهتها وتصرفها لكاد الطفل ينسحق تحت عجلات الشاحنة، وربما هي أيضا.

فقد تمكنت الأم من التقاط الطفل قبل لحظة فقط من مرور عجلات الشاحنة فوقه، بحسب الفيديو الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وحظي بمشاهدات هائلة وتعليقات كثيرة تمتدح الأم وسرعة بديهتها.

وانتزعت الأم طفلها بواسطة ذراع ردائه أولا، ثم أمسكته واحتضته، قبل أن تدير ظهرها نحو الشاحنة بعد أن تأكدت من إنقاذ وليدها.

ليس هذا فحسب، بل إنها تمكنت من إنقاذ نفسها خلال الاندفاع والإمساك بالطفل بعد السقوط عن الدراجة النارية.

الغريب في الأمر أن الزوج على ما يبدو لم ينتبه إلى سقوط المرأة وطفلها عن الدراجة، فظل مستمرا بقيادتها بعد أن نجح في إعادة توازنها، قبل أن ينتبه إلى سقوطهما ويعود أدراجه إليهما ويسحبهما إلى جانب الطريق.