مزار سياحي من السيارات القديمة.. عائلة تحاكي صخور نبراسكا بطريقة مبتكرة

مزار سياحي من السيارات القديمة.. عائلة تحاكي صخور نبراسكا بطريقة مبتكرة

مزار سياحي من السيارات القديمة.. عائلة تحاكي صخور نبراسكا بطريقة مبتكرة ، استطاع جيم ريندرز جونيور، البالغ من العمر 72 عامًا والذى يعيش بأمريكا تحقيق والده الراحل جيم ببناء نسخة مماثلة للأثر الصخرى ستونهنج  الذى يعتبر من المعالم السياحية المعروفة فى نبراسكا بإنجلترا، ولكن بالسيارات القديمة. وقال جيم إن والده، الذي توفي في أكتوبر عن عمر يناهز 94 عامًا، توفي سعيدًا بمعرفة أن حلمه تحقق وأصبح نقطة جذب محبوبة في مسقط رأسه، وأصبح معروفاً بأسم” Carhenge “، والذى استغرق بنائه أسبوع وساعد على لم شمل العائلة الذين شاركوا فى بنائه في عام 1987 وتكلف 30 ألف جنيه إسترليني.

وقال جيم: “كنا أكثر من 30 شخصًا مشاركين في بناء Carhenge وبدا الجميع متحمسين إلى حد ما حيال ذلك واجتمعنا جميعًا في المزرعة

و كان بعض الناس ينامون في الحظيرة، وكان البعض الآخر في المنزل..وكان لدينا أيضًا خيمة عسكرية قوامها 40 رجلاً أقمناها للنوم والطهي

والاحتماء من العوامل الجوية أثناء عملنا”.

تعرض جيم وعائلته لبعض المشاكل والتى تحدث عنها قائلاً :”في البداية، نظر الجيران والسلطات المحلية إلى النصب التذكارى

وتقدمت سلطات المدينة بشكوى رسمية، لأن المبنى بني على أرض مخصصة للاستخدام الزراعي وزعم مكتب المدعي العام لولاية نبراسكا أننا قمنا ببناء

“ساحة خردة غير مصرح بها..لكن لم يمض وقت طويل قبل أن تجتذب “المخلفات” غير المسجلة عشرات الآلاف من الزوار”.

وأضاف:”لقد استغرق الأمر عامين لكسب بعض الشهرة والقبول. في البداية كان الناس مترددين في التجول في ممتلكات الآخرين..ولكن في غضون ثلاث أو أربع سنوات، رأينا 50000 شخص أو نحو ذلك يتوقفون لإلقاء نظرة.”

استبدل جيم ووالده جميع نوافذ السيارات بألواح معدنية ورسموا الهيكل باللون الرمادي ليشبه ستونهنج

اعتبر الهيكل لإمكاناته منطقة جذب سياحي، وبحلول التسعينيات، كانت يستقطب ما يزيد عن 80000 زائر سنويًا.

وقررت الأسرة فى النهاية التبرع بالنصب التذكاري لكيان غير ربحي تحت إدارتهم وبعض المؤيدين المحليين

وقاموا ببناء مركز للزوار وصيانته قبل أن يتولى المجلس إدارته.

شاهد أيضاً

النحل آكل اللحوم هل ينتج عسلا قابلا للاستهلاك الآدمى؟

النحل آكل اللحوم هل ينتج عسلا قابلا للاستهلاك الآدمى؟

النحل آكل اللحوم هل ينتج عسلا قابلا للاستهلاك الآدمى؟ هل سمعت من قبل عن “النحل آكل …