متى يجب التوقف عن تناول الكافيين للحصول على نومٍ مريح وعميق؟

متى يجب التوقف عن تناول الكافيين للحصول على نومٍ مريح وعميق؟

متى يجب التوقف عن تناول الكافيين للحصول على نومٍ مريح وعميق؟ يبدأ كثيرٌ منّا يومه بنفس الطريقة: كوب من القهوة أو الشاي. ويمثل الكافيين جزءاً من نظام يومنا مثل تنظيف الأسنان أو ارتداء الملابس المناسبة لبدء اليوم.

إقرأ المزيد : تعاني من الاستيقاظ مبكراً خلال أيام العطل؟ تعرف على الأسباب وطرق الحل

وربما تمتد هذه العادة لكوب من القهوة بعد الظهيرة، أو تناول مشروب غازي مع العشاء. ونتيجة لذلك، قد تبقى مستيقظاً في سريرك تفكر في السبب الذي يحرمك من النوم.

إذاً، كيف نعرف أنَّ الوقت حان للتوقف عن شرب القهوة أثناء النهار حتى نتمكن من الحصول على نوم هانئ ليلاً؟

يختلف الوقت من شخص لآخر!

قد يبدو السؤال السابق بسيطاً، لكن للأسف لا توجد إجابة محددة له. وذلك لأنَّ التفاعل مع الكافيين يختلف تماماً من شخص لآخر.

إذا كنت تعاني من رعشة، أو تشعر بالتوتر فجأة، أو يتغير معدل ضربات قلبك، فمن المحتمل أنك تشرب الكثير من الكافيين. وبالمثل، يمكن أن يحولَ ذلك دون حصولك على نوم هانئ ليلاً.

لذلك حاول تقليل الكافيين وعدم شربه بعد وقت معين من فترة ما بعد الظهر ومعرفة ما إذا كان ذلك سيحسن عاداتك في النوم.

ما العوامل التي تؤثر في رد فعل الشخص على الكافيين؟

أسلوب حياتك يُحدث فرقاً:

على سبيل المثال، الأشخاص الذين يدخنون يكون معدل تأييض الكافيين في الكبد لديهم أسرع مرتين من غيرهم. وإذا كنت مدخناً، فمن المحتمل أنه يمكنك شرب الكافيين حتى وقت متأخر من اليوم دون أن يؤثر ذلك على نومك.

عوامل وراثية:

الوراثة لها دور أيضاً؛ نظراً لأنَّ بعض الأشخاص لديهم اختلافات في شفرتهم الوراثية تؤثر في إنزيمات الكبد التي تعمل على استقلاب الكافيين والتخلص منه. وهذا يمكن أن يجعل استقلاب الكافيين في الجسم أبطأ أو أسرع.

ما كمية الكافيين التي تمثل إفراطاً؟

توصي جمعيات مثل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالحفاظ على الكافيين عند حد أقصى 400 ملليغرام يومياً. بالنسبة لفنجان قهوة عادي سعة 8 أوقيات (236 ملليلتر)، ستجد أنه يحتوي على نحو 100 ملليغرام من الكافيين، أي ما يصل إلى أربعة أكواب من القهوة يومياً.

لكن يوصي آخرون بألا تزيد الكمية المسموحة عن 200 ملليغرام لكل مرة. فعلى الرغم من أنك قد تشرب 4 أكواب يومياً، لكن لا يُنصَح بشرب هذه الأكواب دفعة واحدة، إذ سيكون ذلك أكثر من قدرة الجسم على الاستقلاب، بالنسبة لمعظم الناس على الأقل.

هل يمكن للجميع تناول الكافيين؟ 

يعطي الكافيين حقاً القليل من الطاقة للجسم ويجعلك أكثر يقظة؛ لذلك يكون مفيداً تحديداً للأشخاص الذين لديهم مهام روتينية. على سبيل المثال، إذا كنت مضطراً للقيادة كثيراً في الليل، أو إذا كنت في الجيش ولديك مناوبة حراسة، لكنه لا يحدث نشاط كبير لساعات طويلة.

ومع ذلك، لا يحتاج الجميع للكافيين. قد يكون لديك ما يكفي من الطاقة أو حصلت على قسط كافٍ من النوم بحيث يمكنك قضاء اليوم دون أي كافيين.

إضافة إلى ذلك، لا يوجد سبب لاستهلاك الكافيين إذا كنت لا ترغب بذلك؛ لأنه حتى إذا كنت تحب طعم القهوة، يمكنك دائماً شرب القهوة منزوعة الكافيين وقد يكون ذلك أفضل.

هل الكافيين آمن؟

في الآونة الأخيرة، أصبح الناس قلقين للغاية بشأن الكافيين من حيث مخاطر الإصابة بالسرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية، وغيرها من المشاكل الصحية. وقد كانت نتائج الأبحاث عن ذلك مطمئنة للغاية. حتى الآن، ربما تكون القهوة واحداً من أكثر المشروبات التي خضعت للدراسة.

لذلك، استمتع بتناول القهوة والكافيين باعتدال ولا داعيَ للقلق كثيراً بشأن الآثار الصحية للقهوة أو مادة الكافيين.

شاهد أيضاً

ما هى الالتهابات والفيروسات التى تسبب تورم الغدد الليمفاوية؟

ما هى الالتهابات والفيروسات التى تسبب تورم الغدد الليمفاوية؟

ما هى الالتهابات والفيروسات التى تسبب تورم الغدد الليمفاوية؟ تعتبر العقد الليمفاوية جزءًا مهمًا من …