وللتحقق من هذا الأمر، تحدثت مجلة “هالو” مع حارس شخصي سابق للعائلة المالكة في بريطانيا، كشف فيها عن بعض الأسباب التي تدفع أفراد العائلة المالكة، بمن فيهم الملكة شخصيا، لعدم وضع حزام الأمان أثناء ركوب السيارة.

ويعتقد سيمون مورغان، الحارس الشخصي السابق، أن أبرز سببين لعدم وضعهم حزام الأمان، هو المظهر العام، والسلامة الشخصية.

وقال مورغان: “علينا بمراقبة كل حالة على حدة، في بعض الأحيان، عدم وضع حزام الأمان يعني الخروج والهرب من السيارة بسرعة أكبر في حال حدوث تهديد أمني”.

وأضاف، من جهة أخرى، أن حزام الأمان قد يؤثر على مظهر العائلة المالكة، حيث يتسبب بتجعّد الملابس الملكية، مما يدفعهم لتجنب تثبيته في بعض الأحيان.

وفي بعض الحالات، يسمح القانون للعائلة المالكة بعدم وضع حزام الأمان، في السيارات الكلاسيكية التي لا تحتوي على إجراءات السلامة الحديثة.

وقالت صحيفة “صن” البريطانية، إنه في بعض السيارات “الملكية” مثل سيارة “لاند روفر”، يتم تعطيل جهاز الإنذار الذي يصدر صوتا عند عدم تثبيت حزام الأمان، حتى لا يزعج  الركاب.

وسبق لأفراد العائلة المالكة، سواء الملكة وزوجها وحتى الأمير وليام والأمير هاري، الظهور في صور داخل سياراتهم دون وضع حزام الأمان.