قصة بريطانية خضعت لاختبار كورونا مرتين وفاجأها الأطباء بأنها ستتوفى بالسرطان

قصة بريطانية خضعت لاختبار كورونا مرتين وفاجأها الأطباء بأنها ستتوفى بالسرطان

قصة بريطانية خضعت لاختبار كورونا مرتين وفاجأها الأطباء بأنها ستتوفى بالسرطان ،  أنه تم اختبار بيث روش، 25 سنة، مرتين بعد إصابتها بسعال شديد باختبار فيروس كورونا، لكن الأطباء أخبروها في النهاية أن أمامها 8 أشهر فقط للعيش، وأنها ستتوفى بسبب السرطان وليس بسبب كورونا.

بكتيريا البروبيوتيك المفيدة قد تقلل من أعراض الاكتئاب

وقالت الصحيفة أن “بيث” متزوجة من نيك، ولديها طفل يدعى إيدن 6 سنوات، والطفلة إنديجو 3 سنوات، تغلبت بيث على المرحلة الثالثة من سرطان الثدي، في يوليو 2018، بعد 18 شهرًا من العلاج القاسي

احتفلت بالخبر السار من خلال صبغ شعرها باللون الأرجواني والذهاب إلى مهرجان الموسيقى، لكن بيث، كانت تخشى أن تكون قد أصابها فيروس كورونا، بعد معاناتها من السعال المستمر في مارس من هذا العام، حيث تم اختبارها مرتين لمعرفة الفيروس.

أظهرت نتائج الاختبار سلبية، موضحة أن نتائجها أدت إلى مزيد من الفحوصات، وأكدت الأشعة المقطعية، أن سرطانها انتشر في الفخذين، والعمود الفقري، والكبد، والرئتين.

وأضافت، أن الأطباء أخبرونى أن أمامى 8 أشهر للعيش فقط، مضيفة، أن رد الأطباء كان مؤلما للقلب، لم أستطع التقاط أنفاسي، لكنني لم أبكي، مؤكدة: “لا أريد أن اتطرق ما لا أستطيع تغييره”.

وقالت: “على الرغم من أنني أشعر بتوعك الجسد كل يوم، إلا أنه كلما ركزت على الحصول على نظرة إيجابية، كلما كنت أكثر قوة في نفسي وهذا في حد ذاته يجعلني أشعر بصحة أفضل، لكن للأسف لن أعيش طويلا و لم أخبر الأطفال بعد، سأخبرهم في الوقت المناسب.

وأوضحت الصحيفة، يأمل الأطباء أن يطيل العلاج الموجة لــ” بيث” حياتها لمدة خمس سنوات أخرى على الأقل.

خضوغ غوريلا فى حديقة حيوان أمريكية لاختبار فيروس كورونا بعد إصابتها بالحمى

شاهد أيضاً

كل ما تريد معرفته عن اختبار المغنيسيوم في الدم

كل ما تريد معرفته عن اختبار المغنيسيوم في الدم

كل ما تريد معرفته عن اختبار المغنيسيوم في الدم ، يحتاج جسمك إلى المغنيسيوم لمساعدة …