فيل يقتحم منزل مواطن تايلندى بحثا عن الطعام.. ويغادر بدون ضحايا

فيل يقتحم منزل مواطن تايلندى بحثا عن الطعام.. ويغادر بدون ضحايا

فيل يقتحم منزل مواطن تايلندى بحثا عن الطعام.. ويغادر بدون ضحايا ، فى واقعة غريبة، اقتحم فيل منزل أحد المواطنين فى تايلندا، واتجه إلى المطبخ بشكل مباشر، بحثا عن الطعام، بعد أن اخترق الجدار بشكل مباشر.

إقرأ المزيد : تحاول إنقاص وزنك باتباع أشهر الحميات الغذائية والتمارين لكنك لا تحصل على نتائج؟ إليك السبب

وقام صاحب المنزل بتصوير الحادثة مباشرة على الهواء ونشرها على شبكة التواصل الاجتماعي، حيث أظهرت اللقطات اختراق الفيل للجدار الذي أوصله إلى المطبخ، 

وبدا الفيل جائعا وهو ما تسبب فى شعوره بالغضب، وحاول الفيل إيجاد طعام له

حيث نجح بإيجاد طعام بعد تفتيش وغادر المكان بعد ذلك دون وقوع ضحايا.

وفى سياق آخر قام فيل وحيد برحلة برية نادرا ما تحدث بعدما انفصل عن قطيع من الفيلة

كان يسير معه في مسيرة طويلة أثناء مروره بولاية يونان الصينية، متجهة إلى شمال البلاد.

ونشرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج” الصينية، مقطع فيديو يوثق رحلة الفيل الوحيد، الذي ظل يبحث عن قطيعه

ويرجح أنه سيتمكن من اللحاق بهم، حيث كان الفيل مع قطيعه قبل أن ينفصل عنه مطلع الشهر الجارى، خلال رحلة القطيع عبر المقاطعة التي تقع وسط الصين.

وانطلق قطيع الفيلة في رحلة برية باتجاه شمال الصين، منذ أواخر العام الماضى، فيما يخشى العلماء من تعرض الفيل لنقص في الغذاء

إذا لم يترك المنطقة قبل موسم الأمطار، ورصد الخبراء وجود الفيل على بعد 17 كيلومترا من القطيع الذي انفصل عنه

مشيرين إلى أنه من المحتمل أن ينتظر فيلة القطيع رفيقهم الذي انفصل عنهم سابقا.

ورغم أن هجرة الأفيال الآسيوية تعد ظاهرة طبيعية، عندما يكون سببها هو البحث عن الطعام في نطاق معين

لكن هجرة الحيوانات الضخمة لمسافات كبيرة نحو الشمال من موطنها التقليدي يعتبر ظاهرة نادرة

خاصة عندما تم رصد قطيع مكون من 15 فيلا يتجه نحو شمال الصين في رحلة برية طويلة، خلال شهر أبريل الماضى.

إقرأ المزيد : شاب برتغالى يعثر على زجاجة تحوى رسالة.. قطعت مسافة 2400 ميل عبر الأطلسى

شاهد أيضاً

بريطاني يزين سيارته بـ 2000 مصباح لجمع تبرعات للجمعيات الخيرية

بريطاني يزين سيارته بـ 2000 مصباح لجمع تبرعات للجمعيات الخيرية

بريطاني يزين سيارته بـ 2000 مصباح لجمع تبرعات للجمعيات الخيرية ، زود البريطاني نيكولاس مارتن …