فيتامين د بين مؤيد ومعارض.. هل يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا؟

فيتامين د بين مؤيد ومعارض.. هل يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا؟

فيتامين د بين مؤيد ومعارض.. هل يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا؟ من المعروف أن فيتامين د يلعب دورًا كبيرًا تقوية الجهاز المناعي، إلا أن دراسة حديثة، أجراها باحثون من جامعة ماكجيل في كيبيك بكندا، زعمت أنه لا يساعد على الوقاية من فيروس كورونا المستجد كما يشاع عنه، حتى وإن زادت مستوياته بالجسم.

إقرأ المزيد : أفضل طريقة لزراعة الطماطم في منزلك أو حديقتك.. هكذا تعتني بها لتعطي ثماراً ناجحة

وتمكن باحثو الدراسة من التوصل لهذه النتيجة، بعد فحص مستويات فيتامين د، المعروف أيضًا باسم “هرمون الشمس”، لدى أكثر من 1.2 مليون شخص، 4134 منهم مصابين بفيروس كورونا.

وتبين لهم أن مستويات فيتامين د لدى المصابين بعدوى كوفيد-19، لم تختلف عن الأشخاص الذين لم يصابوا بها

وعلاوة على ذلك، لم يتعرض مرضى فيروس كورونا الذي يعانون من نقص فيتامين د لنوبة شديدة من المرض أو استدعت حالتهم دخول المستشفى، لتلقي العلاج.

وتتعارض هذه الدراسة مع نتائج دراسات سابقة، حيث أظهر فيتامين د فعالية كبيرة في تقليل خطر الوفاة بفيروس كورونا بنسبة 60%، في دراسة أجرتها جامعة برشلونة في فبراير الماضي.

وفي دراسة أخرى أجريت في مارس من العام الجاري، خلص الباحثون إلى أن فيتامين د يقلل من فرص الإصابة بعدوى كوفيد-19، بنسبة قد تصل إلى 7%.

ومن جانبه، قال المؤلف المشارك في الدراسة المنشورة  الدكتور جيوم بتلر لابورت، طبيب الأمراض المعدية والأحياء الدقيقة الطبية في ماكجيل: “لم تراعِ الدراسات السابقة عن فيتامين د عوامل خطر الإصابة بفيروس كورونا، مثل العمر والحالة الصحية”.

وأضاف لابورت أن زيادة مستويات فيتامين د بالجسم عند الفئات المعرضة للإصابة بفيروس كورونا، مثل كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، قد لا تساعدهم على الوقاية من العدوى.

وأشار طبيب الأمراض المعدية إلى أن أفضل طريقة لفهم تأثير فيتامين د على فيروس كورونا، هي إجراء تجارب عشوائية، ولكنها معقدة وتكلفتها عالية وستستغرق وقتًا طويلًا.

شاهد أيضاً

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع ، التهاب الزائدة الدودية …