فوائد قرصة النحل.. حقيقة أم خرافة؟

فوائد قرصة النحل.. حقيقة أم خرافة؟

فوائد قرصة النحل.. حقيقة أم خرافة؟ في الوقت الذي يتجنب فيه الكثيرون أماكن تواجد النحل، خوفًا من لدغاتها المؤلمة، انتشرت مقاطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “تيك توك” لأشخاص يتعمدون التعرض لها، لاعتقادهم أنها مفيدة لصحة الجسم، فما صحة ذلك؟

إقرأ المزيد : فوائد بذور الشيا.. طريقة تناولها لتساعد فى رحلة إنقاص الوزن

هل قرصة النحل مفيدة حقًا؟

أظهرت بعض الدراسات، أن السم الذي يفرزه النحل عند لدغ الإنسان، يقدم للصحة العامة العديد من الفوائد، نظرًا لاحتوائه على مركبات، يشاع أنها تعالج بعض الأمراض.

فوائد قرصة النحل

حددت الدراسات فوائد قرصة النحل فيما يلي:

1- تقليل أعراض التهاب المفاصل

تلعب قرصة النحل دورًا كبيرًا في مكافحة الأمراض الالتهابية، مثل التهاب المفاصل، بفضل احتواء السم على مركبات، تتميز بخصائصها المضادة للالتهابات، ولعل أبرزها مادة الميلتين.

ووجدت دراسة استمرت 8 أسابيع على 120 شخص مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أن الوخز بإبر تحتوي على سم النحل

بمعدل يتراوح من 5 إلى 15 لسعة كل يومين، ساهم في تحقيق نتائج مشابهة لبعض الأدوية، مثل Methotrexate وCelecoxib.

وفي دراسة أخرى أجريت على 100 شخص مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي، لاحظ الباحثون أن الجمع بين العلاج بلسعات النحل والأدوية التقليدية

كان له فعالية أكبر في تقليل ألم وتورم المفاصل.

ومع ذلك، يرى العلماء أن لدغات النحل بحاجة لمزيد من الدراسات على عدد كبير من مرضى التهاب المفاصل، للتأكد من صحة هذه الفوائد.

2- تحسين صحة الجلد

خلصت دراسة استمرت 12 أسبوعًا على 22 امرأة، إلى أن استخدام مصل للوجه يحتوي على سم النحل مرتين يوميًا، يقلل بشكل كبير من عمق التجاعيد.

وتوصلت دراسة أخرى استمرت لمدة 6 أسابيع، إلى أن 77% من المشاركين الذين يعانون من حب الشباب الخفيف والمتوسط، تحسنت حالتهم الصحية بعد استخدام مصل الوجه الغني بسم النحل مرتين يوميًا.

وأشارت دراسة أجريت عام 2014 على أشخاص مصابين بالصدفية، إلى أن قرصة النحل ساهمت في علاج الآفات الجلدية وتقليل الالتهاب لديهم.

والفوائد التجميلية والعلاجية التي يقدمها سم النحل للبشرة، ترجع إلى خصائصه المضادة للالتهابات والبكتيريا.

3- تقوية المناعة

ثبت أن لسم النحل آثار إيجابية على الخلايا المناعية التي تتوسط الاستجابات التحسسية والالتهابية، لأنه يزيد من إنتاج الخلايا التائية التنظيمة.

وكشفت نتائج بعض الدراسات، أن سم النحل يساعد على تقليل الأعراض المصاحبة لبعض أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة الحمراء، عن طريق تخفيف الالتهاب وتقوية الجهاز المناعي.

وأوضحت دراسات أخرى، أن العلاج بسم النحل قد يساهم في التعافي من بعض حالات الحساسية، مثل الربو.

فوائد أخرى محتملة لقرصة النحل

– تشير بعض الأبحاث، إلى أن العلاج بسم النحل قد يساعد في تقليل الأعراض المتعلقة بالأمراض العصبية، بما في ذلك مرض باركنسون.

– الوخز بإبر سم النحل مع تناول الأدوية التقليدية، قد يساهم في تخفيف آلام أسفل الظهر المزمنة، بحسب إحدى الدراسات.

– الحصول على جرعة من الميليتين المعزول مع الوخز بإبز سم النحل، قد يكافح مرض لايم، نظرًا لتأثيرهما المضاد للبكتيريا المسببة له، وهي بوريليا بورغدورفيري

أضرار قرصة النحل

رغم تعدد فوائد قرصة النحل، ولكنها قد تسبب عددًا من الآثار الجانبية، تشمل:

– احمرار في موضع اللدغة.

– ألم شديد في مكان اللسعة.

– تورم موضع القرصة.

مضاعفات قرصة النحل

من جانبه، حذر الدكتور أحمد جعيصة، مدرب الإسعافات الأولية، من التعرض للدغات النحل

مشيرًا إلى أنها قد تزيد من خطر الإصابة ببعض المشكلات، التي قد تتفاقم عند حالات الحساسية الشديدة إلى خطر الوفاة، أبرزها:

– تورم الجسم.

– انتشار بقع حمراء في الجسم بأكمله.

– عدم القدرة على التنفس بشكل منتظم.

– الدوخة.

– الإسهال.

– الغثيان.

– الحكة الشديدة.

– ألم المعدة.

– الإغماء.

طرق التعامل مع لدغات النحل

وعند التعرض للدغات النحل، أوصى جعيصة باتباع الإرشادات التالية، لتجنب الإصابة بأضرارها المحتملة:

– إزالة الطرف المدبب الذي تتركه النحلة في الجلد باستخدام الملقاط.

– عمل كمادت باردة على موضع اللدغة، لتهدئة الاحمرار وتخفيف الألم وتقليل التورم.

– تناول المسكنات.

– الذهاب إلى المستشفى في حالة تفاقم الآثار الجانبية.

شاهد أيضاً

5 طرق للوقاية من مرض الزهايمر ..ممارسة الرياضة وتناول أطعمة صحية

5 طرق للوقاية من مرض الزهايمر ..ممارسة الرياضة وتناول أطعمة صحية

5 طرق للوقاية من مرض الزهايمر ..ممارسة الرياضة وتناول أطعمة صحية ، تعد صحة الدماغ …