فاكهة استوائية بذرتها تصيبك بالغيبوبة

فاكهة استوائية بذرتها تصيبك بالغيبوبة

فاكهة استوائية بذرتها تصيبك بالغيبوبة ، يعد الرامبوتان نوعًا من الفواكه الغريبة، وتتميز ثمرتها باللون الأحمر والقشرة التي تشبه الفراء، وبالرغم من أنها ضمن النباتات التي لا يعرفها الكثيرون، إلا أنها تعود على الجسم بفوائد صحية متعددة.

ولكن، بينما تحتوي فاكهة الرامبوتان على العديد من العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات المفيدة لصحة الجسم، فإن تناول قشرتها أو بذرتها قد يعرض الجشم للإصابة بمخاطر صحية متعددة.

فوائد فاكهة الرامبوتان

تشمل الفوائد الصحية الناتجة عن تناول فاكهة الرامبوتان ما يلي:

– المساعدة على الوقاية من السرطان.

– تحسين صحة البشرة والشعر.

– الوقاية من فقر الدم.

– تساعد على إنقاص الوزن الزائد.

– إمداد الجسم بفيتامين ج، مما يساعد على امتصاص الحديد.

– تحسين صحة الحيوانات المنوية.

أضرار تناول بذور أو قشرة فاكهة الرامبوتان

وبالرغم من أن تناول فاكهة الرامبوتان يعتبر آمنًا للاستهلاك البشري، إلا أنه من ناحية أخرى، قد يؤدي تناولها إلى الإصابة بالحساسية التي يصاحبها الطفح الجلدي أو الحمة والاحمرار، وتحديدًا لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية حبوب اللقاح.

ويعتبر قشرها وبذورها بشكل عام غير صالحين للأكل، حيث أشارت مجموعة من الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن قشر الرامبوتان قد يكون سامًا عند تناوله بانتظام وبكميات كبيرة جدًا.

كما أن لبذور فاكهة الرامبوتان تأثيرات مخدرة ومسكنة، والتي قد تسبب أعراضًا مثل النعاس، وقد تصل في بعض الحالات إلى الإصابة بالغيبوبة وحتى الوفاة.

ويعتبر التحميص الطريقة الوحيدة المعروفة في الوقت الحالي لمواجهة الخصائص المخدرة الطبيعية للبذور الخام لفاكهة الرامبوتان، ومع ذلك، فلا تتوفر إرشادات واضحة حول أفضل طريقة لتحميصه لجعله آمنًا للاستهلاك البشري.

وعليه، فقد يكون من الأفضل تجنب تناول البذور تمامًا.

شاهد أيضاً

كيف تُعالج رد الفعل التحسسي لكل حالات الحساسية؟

كيف تُعالج رد الفعل التحسسي لكل حالات الحساسية؟

كيف تُعالج رد الفعل التحسسي لكل حالات الحساسية؟ من وصلات العطس المستمرة إلى تهيج الجلد، …