ويعمل شرف أستاذا مختصا في حياة النمل بجامعة الملك سعود، وموازاة مع ذلك، يشغل منصب أستاذ زائر في متحف العالم بمدينة ليفربول البريطانية.

واكتشف الباحث نملة “مو صلاح” في سلطنة عمان، وقرر أن يطلق اسم نجم ليفربول حتى يعبر عن درجة إعجابه باللاعب الذي خطف الأضواء خلال العامين
الأخيرين.

وبخلاف صلاح، تمتاز النملة المكتشفة ببطئها في الحركة، ولذلك فهي تقضي وقتا طويلا في العادة أثناء بحثها عن الغذاء.

وبوسع معجبي صلاح أن يروا النملة عن قرب، لكن عليهم أن يبحثوا عنها في مناطق باردة في عمان، حيث تفضل “مو صلاح” العشب الخفيف”.

وفي وقت سابق من يناير الجاري، فاز صلاح  بجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2018، للعام الثاني على التوالي، في حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي “كاف”، الذي أقيم بالعاصمة السنغالية داكار.

ويتصدر صلاح حاليا ترتيب هدافي الدوري برصيد 16 هدف، كما أصبح رصيده 50 هدفا في مسيرته بالدوري الإنجليزي، بعد هدفين سجلهما في مواجهة كريستال بالاس يوم السبت التي انتهت لمصلحة الريدز بنتيجة 4-3.