طفلة تنجو بعد ابتلاعها بطارية علقت في حلقها 4 أشهر

طفلة تنجو بعد ابتلاعها بطارية علقت في حلقها 4 أشهر

طفلة تنجو بعد ابتلاعها بطارية علقت في حلقها 4 أشهر ، لاحظت أسرة بريطانية على طفلتها عدم تناول الطعام بصورة جيدة، حيث ظنوا فى بداية الأمر أنها تعانى من التهاب اللوزتين، ولكن بعد الكشف والقيام بأشعة مقطعية تبين أن الطفلة الصغيرة ابتلعت بطارية كانت عالقة فى حلقها لمدة 4 أشهر والتى كانت ستؤدى إلى وفاتها.

وصفات طبيعية لصبغ الحواجب الرمادية من غير كيماويات

أنه تم نقل ليتل صوفيا جريس هيل، البالغة من العمر عامين، إلى المستشفى حيث كشفت الأشعة السينية عن ابتلاعها بطارية ساعة صغيرة استقرت فى المرىء، فيما أجرى الجراحون أجروا عملية لمدة ساعتين لإزالة البطارية.

وأفادت الصحيفة، أن كالهام هيل، والد صوفيا جريس، لاحظ أن هناك شيئًا غريبا لأن طفلته كانت تواجه صعوبات في الشرب والتنفس ولن تأكل سوى الطعام المهروس.

قال والد الطفلة، من مدينة ويلتشير: “شعرت بالصدمة عندما رأيتها وغضبت ولومت نفسى

لكننى أدرك الآن أنه لم يكن بوسعنا فعل شيء لمعرفة ذلك”.

وتتبع الطفلة صوفيا الآن نظامًا غذائيًا وتعمل بشكل جيد للغاية، التوسعات المنتظمة التى تعمل على شد وتحسين المريء ويتعين الآن على صوفيا جريس أن تخضع لتخدير عام لتمديد مريئها كل أسبوعين، لكنها تواجه احتمال إجراء جراحة أخرى.

وقال رئيس الأطباء المشرف على حالة الطفلة: “لقد ترك التلف جيبًا في المرىء يحتاج إلى الإغلاق، لكن صوفيا تتحسن التوسعات المنتظمة مما يحسن المريء ولكنني أعلم أن فرصة النجاة فى الأسابيع الأولى بعد حدوث ذلك منخفضة للغاية، لذلك نحن نتحرك في الاتجاه الصحيح”.

من جانبها قالت جانيت ماكنالى، استشارية جراحة الأطفال في مستشفى بريستول الملكي للأطفال، والتى تعالج صوفيا جريس، إن بقائها على قيد الحياة ربما يكون بسبب أن البطارية فقدت شحنتها وأضافت: “الأطباء والحكومة يحذرون من مخاطر بطاريات لكن ليس كل الآباء يدركون مدى خطورة ذلك”.

فيما قال متحدث باسم المستشفى: ‘لا تترك بطاريات، أو الأشياء التى تحتوى على بطاريات زر ، أو مغناطيس صغير ملقاة حول المنزل”.

تغريم لاعب تنس أمريكي لعدم ارتدائه كمامة رغم فوزه التاريخى فى بطولة للمحترفين

شاهد أيضاً

ثعبان أزرق نادر فى قبضة صياد زواحف أسترالى

ثعبان أزرق نادر فى قبضة صياد زواحف أسترالى

ثعبان أزرق نادر فى قبضة صياد زواحف أسترالى ، وثق صائد ثعابين اللحظة المذهلة لعثوره …