سفينة فارهة تتحدى كورونا برحلة بحرية لمدة 132 يوما

سفينة فارهة تتحدى كورونا برحلة بحرية لمدة 132 يوما ، توقع الكثيرون أن فيروس كورونا المستجد سيدمر صناعة الرحلات البحرية دون عودة قريبة، وذلك بعد قصص الرعب فى بداية الوباء عن الركاب الذين تُركوا محاصرين مع تفشى الفيروس على متن رحلاتهم البحرية ليتم إبعاد سفنهم عن الموانئ البحرية ورفض الدول استقبال هذه السفن خوفًا من نقل الفيروس لسكان المدينة.

إقرأ المزيد :5 أماكن سياحية لن تتمكن من زيارتها في عام 2021!

لكن يبدو أن الصناعة بدأت بالفعل فى التعافى، حيث سرعان ما بيعت رحلة بحرية فاخرة، على الرغم من حقيقة أن الوباء مازال ينتشر فى معظم أنحاء العالم، وتم شراء 700 تذكرة خاصة برحلة Regent Seven Seas العالمية، التي تصل مدة بقائها فى المياه إلى 132 يوما فى غضون ثلاث ساعات من طرحها للبيع.

وبدأت تذاكر الرحلة الفخمة بمبلغ 73.499 دولارًا لكل راكب، ووصلت إلى 199.999 دولارًا أمريكيًا للفرد لجناح رئيسى،.

ومن جهته، قال جيسون مونتاج، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Regent Seven Seas: “لقد تجاوزت هذه الاستجابة المتميزة جميع التوقعات وهى بلا شك أقوى يوم لإطلاق الرحلات البحرية فى العالم على الإطلاق”، وستتوقف الرحلة البحرية فى 66 ميناء فى 31 دولة مختلفة عبر خمس قارات مختلفة.

ولأكثر من أربعة أشهر، سيعيش الركاب فى حضن الرفاهية على متن السفينة التى تحتوى على كازينو خاص بها، ومضمار للركض، وملعب تنس أخضر، وهناك أيضًا مجموعة من المسارح.

وكل غرفة لها شرفة خاصة بها، لكن الجناح الرئيسي هو الجوهرة في تاج السفينة، وتأتى هذه الرحلة البحرية الفارهة، بعدما تقطعت السبل بالآلاف من ركاب السفن السياحية في البحر، خلال العام الماضى، حيث أغلقت البلدان حدودها وسط تفشي فيروس كورونا، وأصيب العديد بالفيروس، وتوفى بعضهم على متن سفن الرحلات البحرية.

ودفعت هذه القصص البعض إلى التكهن بأن صناعة الرحلات البحرية سوف تتعثر، ومع ذلك، فى ظل تلقي المزيد من الناس في جميع أنحاء العالم للتطعيم، وتناقص خطر الإصابة بالمرض والوفاة من فيروس كورونا، تتجه سفن الرحلات البحرية إلى البحر مرة أخرى.

إقرأ المزيد : بعض البكتيريا نافعة لبشرتك.. إليك كيفية استخدام البريبايوتكس للعناية بها

شاهد أيضاً

ما هي أفضل الأماكن السياحية في الشتاء؟

ما هي أفضل الأماكن السياحية في الشتاء؟

ما هي أفضل الأماكن السياحية في الشتاء؟ صحيح أن الشتاء قد شارف على الانتهاء، لكننا …