سر الأمومة.. أنثى فيل تنقذ صغيرها قبل الغرق في نهر كيني

سر الأمومة.. أنثى فيل تنقذ صغيرها قبل الغرق في نهر كيني

سر الأمومة.. أنثى فيل تنقذ صغيرها قبل الغرق في نهر كيني ، لا تفرق الأمومة بين جنس وآخر، فتساوي الفطرة بين الإنسان والحيوان في ظاهرة الأمومة، وهذا ما جسده مقطع فيديو لأنثى فيل تنقذ طفلها الصغير من سيل مياه كاد أن يجرفه

عشاء على ضوء الشموع.. زوجان بعمر الـ90 يحتفلان بعيد زواجهما الـ66 ببريطانيا

وأظهرت لقطات فيديو قطيعا من الفيلة الإفريقية كان يعبر فرعا صغيرا من نهر “ايواسو نيرو” الكيني

وحين كان القطيع يوشك على الوصول إلى الضفة الأخرى للنهر حاصرت المياه المندفعة فيلا صغيرا، وكادت تجرفه في طريقها.

وهرعت أم الفيل ومدت خرطومها كي يتشبث به الصغير ويبقى رأسه خارج الماء، وفي الحال

أسرع فيل آخر لمعاونة الأم، وتمكنت الأفيال في النهاية من إنقاذ الصغير وإكمال عبور النهر بسلام

وصورت هذا المشهد سيدة تدعى ساندي جيلدرمان، كانت تقضي إجازة في معسكر بمحمية ” أو. ال. بيجيتا” الطبيعية في كينيا

وفي واقعة أخرى، أظهرت الصور الدرامية اللحظة التي اندفع فيها فيل ضخم، لمهاجمة سيارة، بعد أن سعرت بالتوتر من السيارات التى انطلقت على طريق في كينيا.

وحلقت أنثى الفيل العملاقة فوق السيارة وبدا أنها مهيأة للدوس عليها قبل أن يبتعد السائق بسرعة

بعد أن أثار سائق آخر إنذار للحيوان من خلال السباق في الطريق الريفي، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وتم التقاط المشهد بالكاميرا من قبل موانجي كيروبي البالغ من العمر 43 عامًا، والذي كان ينتظر في سيارة لالتقاط الصور في حديقة أمبوسيلي الوطنية عندما مرت مركبتان أخريان أمامه.

وكان موانجي، وهو مصور من نيروبي، في رحلة تخييم في الحديقة الوطنية عندما رأى المشهد الدرامي أمام عينيه، قال: “لقد انقسمنا إلى مجموعتين وكنا في سيارتين

و جلسنا بهدوء نتمتع بصحبة الأفيال إلى أن جاءت مركبتان أخريان مسرعتان نحونا ويشيران بأيديهما علينا لإفساح المجال لهم”.

جزر كايمان الخالية من كورونا تستقبل الموظفين العاملين عن بعد

شاهد أيضاً

بريطاني يزين سيارته بـ 2000 مصباح لجمع تبرعات للجمعيات الخيرية

بريطاني يزين سيارته بـ 2000 مصباح لجمع تبرعات للجمعيات الخيرية

بريطاني يزين سيارته بـ 2000 مصباح لجمع تبرعات للجمعيات الخيرية ، زود البريطاني نيكولاس مارتن …