الرئيسية / عجائب وغرائب / زوجٌ يُطالب زوجته بثمن الحليب الصناعي بعد رفضها الرّضاعة الطبيعية
زوجٌ يُطالب زوجته بثمن الحليب الصناعي بعد رفضها الرّضاعة الطبيعية

زوجٌ يُطالب زوجته بثمن الحليب الصناعي بعد رفضها الرّضاعة الطبيعية

يُعدّ إنجاب طفل واحدا من أغلى الأشياء التي يمكنك القيام بها، ولا عجب في أن تحاول الأسر في أي مكان تقليل إنفاقها كلما أمكن ذلك، ومع ذلك هناك خيط رفيع بين أن يكون المرء حذرا في إنفاقه وبين كونه سخيفا، ويبدو أن ذلك ما أثبته أب ساخط بعد أن أوضح أن زوجته تريد التخلص من الرضاعة الطبيعية واللجوء إلى الحليب الصناعي.

وكتب الأب في منشور تم حذفه من موقع Reddit وتمت مشاركته عبر “تويتر”: “لقد كانت زوجتي ترضع ابننا لمدة 6 أشهر منذ ولادته، وتريد الآن أن تعتمد على الحليب الصناعي، إنها تصنع الكثير من الحليب وكل ما تقوله فقط إنها تشعر بأن ما لديها نفد”.

وأضاف: “أعتقد إذا كانت تريد التوقف دون أي سبب عن الرضاعة الطبيعية فإن الأموال المخصصة للحليب الصناعي يجب أن تكون من إنفاقها الشخصي لأنها هي من اتخذ القرار”، وتابع: “تقول إن الإنفاق ينبغي أن يكون من ميزانية البيت أو البقالة (التي هي بالفعل ضيقة) ورغم ذلك تقول إنني ليس لدي رأي في الموضوع.”

ووقعت شكاواه على آذان صماء فلم يكن هناك أي تعاطف معه على وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت امرأة غاضبة: “ينبغي عليها أن تحصل على مقابل مادي مقابل الساعات التي قضتها في تمريض ورضاعة ابنهما وأخذ هذه الأموال من ميزانيته”، وقالت أخرى: “استبدلي الحليب في المنزل بحليب الثدي وأخبريه إذا كان يريد حليبا منتظما عليه أن يدفع من نفقاته”، وربما يكون الرد الأكثر صلة هو “أن الرضاعة الطبيعية مجانية فقط إذا كنت تعتبرها بلا قيمة”، وهي بالطبع ليست كذلك، ويجب المشاركة في تكلفة إطعام الطفل، حتى لو اعتزمت زوجته إرضاع الطفل حليب صناعي حتى يغادر طفلهما المنزل.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

يخبز رغيفا باستخدام خميرة "فرعونية" عمرها 4500 عام

يخبز رغيفا باستخدام خميرة “فرعونية” عمرها 4500 عام

shares يخبز رغيفا باستخدام خميرة “فرعونية” عمرها 4500 عام يخبز رغيفا باستخدام خميرة “فرعونية” عمرها …