وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن أهالي القرية الهندية لاحظوا بروز رجل الرضيع من الأرض، فهرعوا إلى إخراجه من التراب.

وسمع الأهالي أنين الرضيع، بشكل خافت، في البداية، حين كانوا يحفرون لأجل تشييد بيت في بلدة سيدهار تناغار، شمالي الهند.

ووجد المنقذون أن الرضيع الهندي كان قد ابتلع كمية من التراب، وكاد أن يفارق الحياة لولا إنقاذه في بشكل سريع.

وتم نقل الرضيع على عجل إلى المستشفى، وقال الطاقم الطبي المشرف على علاجه إنه في حالة صحية مستقرة، لكنه سيبقى تحت الإشراف.

ولم يُعرف سبب الإقدام على دفن الرضيع وهو ما يزال حيا، كما لم تتبين بعد المدة التي قضاها الصغير تحت التراب.

وعقب هذه الحادثة المروعة، قامت امرأة في القرية بتبني الرضيع والعناية به حينما سيغادر المستشفى في وقت لاحق.

من ناحيتها، أعلنت الشرطة المحلية فتح تحقيق لأجل معرفة الجاني الذي أقدم على دفن الرضيع حيا بدم بارد.