حكاية مؤلف بريطانى مع السرطان فى مراحل عمره المختلفة

حكاية مؤلف بريطانى مع السرطان فى مراحل عمره المختلفة

حكاية مؤلف بريطانى مع السرطان فى مراحل عمره المختلفة ، وقال، كانت نظريته أن الأجنة البشرية لديها نظام خياشيم بدائي للغاية للتنفس من خلال السائل الذي يحيط بالجنين وأنه من الممكن أن تنمو هذه الخياشيم بعد البلوغ،على حد علمي ، لم يحدث هذا أبدًا لهذا السبب كان متشوقًا جدًا لاكتشافي.

شابان ينقذان ظبيا من الغرق بعد الإسعافات الأولية

بينما كان أخصائي الأنف والأذن والحنجرة يستكشف كيفية علاج أول رجل سمكة في العالم ، كنت أسمع المزيد والمزيد من القصص عن الأشخاص الذين عانوا من أعراض مشابهة لأعراضى، وأصبحت مدركًا لشيء يسمى سرطان الغدد الليمفاوية وهو نوع من  انواع السرطان.

لعدة أسابيع ، كنت أستيقظ من النوم واعانى من العرق الغزير ولكن لم  يخطر ببالى أن يكون ذلك سرطان وخصوصا اننى فى عمر الشباب ، في نهاية المطاف و بعد عدة أسابيع، أكدت النتائج أنه سرطان غدد ليمفاوية.

تمت إحالتي بسرعة إلى طبيب الأورام ، الذي أخبرني أنه نظرًا لأن هذا التشخيص جاء متأخراً جدًا ، كنت بحاجة إلى بدء العلاج الكيميائي على الفور، وبعد ذلك بيومين ، تم إدخال قنية في الجزء الخلفي من يدي

وكان العلاج على وشك البدء في ذلك الوقت فقط أوضح طبيب الأورام أنه لن أفقد شعري فقط ، ولكن من المرجح أيضًا أن أكون مصابًا بالعقم.

لقد سمعت عن “أطفال أنبوب الاختبار” ، لذلك سألت إذا كان هناك مكان يمكنني تخزين الحيوانات المنوية فيه، لم يكن لديه فكرة وسألأت الطبيب  لمعرفة ذلك و أخبرني ، أنه وجد مكان استطيع من خلاله تجميد السائل المنوي.

وبدات العلاج الكيماوى وبدأت اعراضه تظهرر علي، بعد شهرين ذهبت للطبيب للاطمئنان على حالتى، وكان ينظر إلى الأشعة السينية بوجه خطير للغاية،فكانت مليئة بالسرطان، حيث شقت طريقها إلى أسفل بطني إلى الفخذ  وطلب منى البدأ فى  دورة تجريبية مكثفة للغاية للعلاج الكيميائي على الفور.

كان الأمر سامًا جدًا ، في الواقع  كان يجب أن يتم تخديري بالكامل كل أسبوعين لعدة ساعات في المرة الواحدة حتى يتمكن جسدي من تحمل الأدوية.

انتهى العلاج الكيميائي بعد ثلاثة أشهر ولكن السرطان لم ينته ، تبع ذلك عدة أشهر من العلاج الإشعاعي ولكن بحلول ذلك الوقت ، كنت نحيفًا وضعيفًا ومكتئبًا ومرهقًا تمامًا، ثم انتهت رحلتى مع السرطان فى مرحلة العشرينات.

وعلى مدار الثلاثين عامًا التالية ، أصبحت رسامًا كاريكاتوريًا ناجحًا ومؤلف كتب للاطفال، في الواقع ، كان أحد الكتب الأولى التي كتبتها هو Giraffes Can’t Dance والتي يسعدني أن أقول أنها تجاوزت مبيعاتها مؤخرًا عشرة ملايين نسخة – بعد 21 عامًا من نشرها لأول مرة.

وتابع: ومنذ سنوات قليلة ظهرت عليا اعراض جديدة مثل السعال المستمر وألم فى المعدة وجلطات داكنه فى الجسم وكان تاكيد الاطباء ان هذه اعراض سرطان قولون، ونصحنى طبيب بإجراء تنظير القولون للتأكد، وكان أفضل تخمين له هو التهاب الرتجاو  التهاب حميد ومؤقت للأمعاء.، واكتشف انا هناك ورم خبيث فى القولون ولا بد من اجراء عملية .

وهنا كنت أقرب بكثير إلى النهاية الطبيعية لحياتي مما كنت عليه في العشرينات من عمري ، فلماذا كنت خائفا أكثر من ذلك بكثير؟، ولكن الأهم من ذلك ، أن ما كنت سأخسره أصبح ملموسًا جدًا الآن – زوجتي وأطفالنا الأربعة الذين شاهدتهم وهم ينمون ويزدهرون. امام عينى.

وأخيرًا ، بعد ما يقرب من 20 عامًا ، كتبت قصة أطفال أعتقد يطلق عليه الفيل لي عن فيل صغير يجد الشجاعة ، على عكس الصعاب ، لمجرد أن يفرح ويفتخر بنفسه،  ومع وجود السرطان فوقي مرة أخرى ، حيث كانت الضرورة الوحيدة هي أن أعيش ببساطة.

اعراض الحزام الناري عديدة منها صداع الرأس والطفح الجلدي

شاهد أيضاً

4 نصائح لاستغلال المساحات الصغيرة في بيتك.. أهمها استخدام المرايا

4 نصائح لاستغلال المساحات الصغيرة في بيتك.. أهمها استخدام المرايا

4 نصائح لاستغلال المساحات الصغيرة في بيتك.. أهمها استخدام المرايا قد تبدو بعض المنازل صغيرة …