الرئيسية / عجائب وغرائب / جيمي سونغ يحوِّل منزله غابة تحوي نباتات نادرة
جيمي سونغ يحوِّل منزله غابة تحوي نباتات نادرة

جيمي سونغ يحوِّل منزله غابة تحوي نباتات نادرة

من بين العشرات من النباتات التي تنمو في منزل جيمي سونغ ، فإن الأوراق الخضراء على شكل قلب، والتي تستولي على زاوية إحدى جدران غرفة المعيشة، تثير إعجاب الكثيرين من الذين يرغبون في معرفة ما هي، وكيفية الحصول عليها؟ .

أعرب سونغ عن سعادته بتقديم الإجابات على كافة الأسئلة التي تدور في أذهان متابعيه عن نباتاته على حسابه الرسمي “Jamie’s Jungle”  “جامي جنغل” على موقع “إنستغرام” والذي يشارك من خلاله مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو الرائعة لمنزله المليء بالنباتات.

تنمو نبات “بوتس نيون” (Epipremnum aureum ‘Neon) ، في حوض صغير  يتم وضعه على مقعد خلف الأريكة في غرفة المعيشة في منزل سونغ، ويتم تثبيت الجذوع الخفيفة على الجدار، هذا هو الشيء العملي، لكن ما هي الجرعة السحرية التي تجعل هذا النبات وكل النباتات الأخرى تنمو بشكل جيد؟ يقول سونغ انه لا يوجد سر غامض، الأمر مجرد مسألة اختيار نوع النباتات التي ستنمو بشكل جيد في منزله.

بعد أن أمضى سونغ طفولته في بيئة شديدة التحضر في تايوان ، وقع في حب النباتات في منتصف العشرينات من عمره عندما زار بالي.

ولكن قبل أربع سنوات ، انتقل إلى منزله الحالي ، وهو منزل قديم تم تحويله الى منزل عصري في جنوب شرق لندن مع السقف المرتفع. وحوّل سونغ المساحة المعيشية في منزله إلى نوع من الاماكن الدفيئة التي تعتبر مثالية للعديد من النباتات المنزلية ، بما في ذلك “الفيلودون” ، و”الكالاثات” ، و”بغوناس” ، وبعض أنواع الفاكهة.

ويقول سونغ: “المكان كله مشبع بالخضرة، مع النباتات المتجمعة على الرفوف ، والتي تطفو على المدرجات ، وتتدلى من السقف وتلتف حول الجدران، فتبدو مثل غابة داخلية من نباتات خصبة وصحية”. لكن سونغ يعترف صراحة بأنه كان لديه الكثير من الإخفاقات على طول الطريق، من معركة مع تفشي البق الصغي الماصّ (sap-sucking mealybugs)  وهو آفة النباتات الداخلية – والتي تبدو مثل القطع الصغيرة من الصوف القطني، إلى كفاحه لتوفير ما يكفي من الضوء للنباتات النضرة مثل نبات الـ”أشفيرية. ”

يقول سونغ: “بالنسبة لي ، قمت بالكثير التجربة والخطأ. كان من المستحيل الحصول على نبات الاغلاونيما “Aglaonema pictum ‘Tricolor’ ، وهو نبات صيني دائم الخضرة يتميز بالأوراق التي تنمو بثلاث درجات من اللون الأخضر، حيث كان ممنوعا بيعه نظرا لانه قد يحمل بعض الآفات. إلا أن سونغ اشترى نوعا نادرا منه في تايوان وقام بتنظيم الأعمال الورقية المعروفة باسم شهادة الصحة النباتية ، لإثبات أن النبات لم يكن يحمل أية آفات أو أمراض حتى يتمكن من جلبه بشكل قانوني إلى المملكة المتحدة.

من المؤكد أن سونغ لديه الكثير من المعلومات عن كيفية زراعة النبات واختيار الوعاء وانبات البذور، لا شك في أن وظيفته اليومية في العمل في متاجر التجزئة على الإنترنت، يساعده في الاختيار ما بين الكثير من النباتات الداخلية في لندن والذي تجدها في منزله، حيث زهور “الأوركيد الفاندية” ونباتات “ريبيساليس” الأرجواني ومجموعة كبيرة من الفاكهة .

ربما تكون الأواني المعلقة صغيرة جدًا بحيث لا تكون مفيدة حقًا ، ونجح سونغ في العثور على البديل المثالي ، وشراء حاويات كبيرة مطلية بالذهب غير اللامع ، لاستخدامها كأوعية للفاكهة والنباتات، وقام بحفر ثقوب فيها حتى يمكن تعليقها.

غالباً ما يكرس سونغ يوماً كاملاً في عطلة نهاية الأسبوع ليرعى مجموعته – حيث اشترى سلمًا إضافيًا طويلًا لمراقبة الأواني المعلقة – ويلاحق المتاجر النباتية وعبر الإنترنت بحثًا عن عينات جديدة.

ويقول: إن “الاعتناء بالعديد من النباتات يمكن أن يكون عملاً روتينياً ، لكنه يحصل على الكثير من السعادة عند رؤيتها تزهر”.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

أمريكية تكشف سر العمر الطويل بعد إتمامها 107 أعوام

أمريكية تكشف سر العمر الطويل بعد إتمامها 107 أعوام

shares أمريكية تكشف سر العمر الطويل بعد إتمامها 107 أعوام كشفت سيدة أمريكية معمرة عن …