جامعة أكسفورد الإصابة بكورونا توفر حماية من إعادة العدوى لمدة 6 أشهر

جامعة أكسفورد: الإصابة بكورونا توفر حماية من إعادة العدوى لمدة 6 أشهر

جامعة أكسفورد: الإصابة بكورونا توفر حماية من إعادة العدوى لمدة 6 أشهر ، كشفت دراسة أجراها علماء جامعة أكسفورد تشير إلى أن الأفراد الذين أصيبوا سابقًا بفيروس كورونا قد يصابوا بالمرض مرة أخرى ، بعد ستة أشهر على الأقل من الإصابة الأولى، ونُشرت الدراسة ، التي تم إجراؤها كجزء من تعاون كبير بين جامعة أكسفورد ومستشفيات الجامعة على الموقع الرسمي لها.

“فقاعة السفر” فكّرة مُختلفة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر بسبب فيروس “كورونا”

على الرغم من وجود ما يقدر بنحو 51 مليون شخص مصاب بالفيروس في جميع أنحاء العالم ، مع استمرار وجود مستويات عالية من انتقال العدوى

فإن التقارير عن عودة العدوى بعد الإصابة بالفعل بـفيروس كورونا نادرة ومع ذلك

حتى الآن لم تكن هناك أي دراسات واسعة النطاق حول مقدار الحماية من إعادة العدوى التي يحصل عليها الأشخاص بعد كورونا .

الدراسة التي أجرتها أكسفورد ، غطت فترة 30 أسبوعًا (أبريل – نوفمبر 2020) مع 12180 عامل رعاية صحية

تم اختبار العاملين في مجال الرعاية الصحية بحثًا عن الأجسام المضادة للفيروس المسبب لـفيروس كورونا كطريقة للكشف عن الأشخاص الذين أصيبوا من قبل.

قام المستشفى باختبار الموظفين بانتظام بحثًا عن كورونا ، عندما أصبحوا على ما يرام مع الأعراض وأيضًا كجزء من الاختبار المنتظم لموظفي الآبار ثم تابع الباحثون ما إذا كان الموظفون الذين أصيبوا من قبل لديهم نفس عدد الإصابات الجديدة بـ فيروس كورونا مثل أولئك الذين لم يصابوا من قبل.

أثناء الدراسة ، طور 89 من 11052 موظفًا بدون أجسام مضادة عدوى جديدة مصحوبة بأعراض، لم يصاب أي من الموظفين الـ 1246 الذين لديهم أجسام مضادة بعدوى مصحوبة بأعراض

كان الموظفون الذين لديهم أجسام مضادة أقل عرضة للاختبار إيجابيًا لـفيروس كورونا بدون أعراض

حيث تم اختبار 76 موظفًا بدون أجسام مضادة إيجابية مقارنة بـ 3 فقط مع الأجسام المضادة.

كان العاملون في الرعاية الصحية الثلاثة الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس المسبب لـفيروس كورونا مع الأجسام المضادة جميعهم بخير ولم تظهر عليهم أعراض كورونا مرة أخرى.

يشير هذا إلى أنه من غير المرجح أن يصاب معظم الناس بـكورونا مرة أخرى إذا كانوا قد أصيبوا به بالفعل في الأشهر الستة السابقة الإضافة إلى ذلك

ثبت أن العكس صحيح أيضًاكان العاملون في مجال الرعاية الصحية الذين لم يكن لديهم أجسام مضادة لـفيروس كورونا أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

قال البروفيسور ديفيد إير من قسم صحة السكان في جامعة أكسفورد ،  أظهرت هذه الدراسة المستمرة التي تضم مجموعة كبيرة من العاملين في مجال الرعاية الصحية أن الإصابة بـكورونا توفر الحماية من الإصابة بـالعدوى بالنسبة لمعظم الأشخاص لمدة ستة أشهر على الأقل  لم نجد أي عدوى جديدة مصحوبة بأعراض في أي من المشاركين الذين ثبتت إصابتهم بالأجسام المضادة.

6 نصائح لتجنب مخاطر المدفأة فى الشتاء.. تأكد من وجود تهوية وافحص الأسلاك

شاهد أيضاً

ثلاثة أعراض لسلالة كورونا الجديدة في العين منها رهاب الضوء

ثلاثة أعراض لسلالة كورونا الجديدة في العين منها رهاب الضوء

ثلاثة أعراض لسلالة كورونا الجديدة في العين منها رهاب الضوء ، كشفت دراسة بريطانية حديثة …