بيع سيارة “فورد” كانت تمتلكها الأميرة ديانا في مزاد علني.. قدمها لها أمير ويلز كهدية خطبتهما

بيع سيارة “فورد” كانت تمتلكها الأميرة ديانا في مزاد علني.. قدمها لها أمير ويلز كهدية خطبتهما

بيع سيارة “فورد” كانت تمتلكها الأميرة ديانا في مزاد علني.. قدمها لها أمير ويلز كهدية خطبتهما ، أن سيارة فورد إسكورت امتلكتها الأميرة ديانا، أميرة ويلز الراحلة، بيعت، الثلاثاء، في مزاد على الإنترنت لأحد المتاحف في تشيلي مقابل 72.883 دولاراً، نظمه بيت Reeman Dansie للمزادات بمدينة كولشيستر في مقاطعة إسكس، واشتراها عبر الهاتف أحد المزايدين.

إقرأ المزيد : 9 أسباب للشعور بألم أسفل الظهر .. تعرف على طرق العلاج

وكان السعر النهائي الذي أعلنه منظم المزاد هو 47 ألف جنيه إسترليني (حوالي 65 ألف دولار)، ليتجاوز سعر البيع الذي قُدِّر قبل المزاد، وكان بين 30 ألفاً و40 ألف جنيه إسترليني.

هدية خاصة للأميرة 

فقد حصلت الليدي ديانا سبنسر على سيارة فورد إسكورت 1.6L Ghia من أمير ويلز، هدية خطبتهما في مايو/أيار 1981 قبل زواجهما في يوليو/تموز عام 1981.

كانت تقودها عادةً عندما تشاهد الأمير تشارلز وهو يلعب البولو، وكان غطاء السيارة يحمل ضفدعاً فضياً يماثل نسخة أصلية من تميمة مُنحت إلى الأميرة الراحلة من أختها سارة، وهو ما احتفظت به الأميرة ديانا عندما باعت السيارة.

بينما توقفت ديانا عن استخدام السيارة بعد مدة قصيرة من إنجاب الأمير ويليام في عام 1982، وبيعت لاحقاً مقابل 8300 دولار إلى تاجر تحف.

يذكر أن هذه السيارة امتلكها فيما بعد أحد عشاق العائلة الملكية منذ عام 2000 تقريباً، وكان يقودها باعتدال دون الكشف عن تاريخها إلى أصدقائه.

شعبية خاصة للأميرة في تشيلي

إذ لا تزال السيارة تحتفظ برقم تسجيلها الأصلي WEV 297W، إضافة إلى الدهان الأصلي وفرشها الأصلي، ويشير عداد الكيلومترات إلى أنها سارت 83 ألف ميل (133575.55 كيلومتر).

قال لويس رابيت، من بيت  Reeman Dansie Auctions للمزادات، إن الفائز بالمزاد هو متحف يقع في دولة تشيلي، وسوف تُشحن السيارة إلى هناك.

كما أضاف: “الاهتمام كان كبيراً قبل المزاد. ووصولها في النهاية إلى أمريكا الجنوبية يعد اعترافاً بمستوى الاهتمام الذي حظيت به السيارة عالمياً”، وتابع قائلاً: “إنه كذلك اعتراف بديانا وإرثها الباقي”.

تجدر الإشارة إلى أن الأميرة ديانا تحظى بشعبية غامرة في تشيلي

فضلاً عن أن متحف Museo de la Moda in Santiago دفع في عام 2010 192 ألف جنيه إسترليني (265.742 دولاراً) مقابل اقتناء أحد أول ملابسها الرسمية.

فيما يقول المتحف حينها إنه يعتزم دفع المبلغ الكبير لأنها كانت قطعة مهمة من تاريخ الموضة.

شاهد أيضاً

“قطارات بأجنحة”! علماء صينيون يقترحون حلاً “بسيطاً” يرفع سرعتها إلى مستويات غير مسبوقة

“قطارات بأجنحة”! علماء صينيون يقترحون حلاً “بسيطاً” يرفع سرعتها إلى مستويات غير مسبوقة

“قطارات بأجنحة”! علماء صينيون يقترحون حلاً “بسيطاً” يرفع سرعتها إلى مستويات غير مسبوقة ، اقترح …