بعضها مستخدم منذ العصور القديمة.. أعشاب وتوابل تُخلص الجسم من الالتهابات

بعضها مستخدم منذ العصور القديمة.. أعشاب وتوابل تُخلص الجسم من الالتهابات

بعضها مستخدم منذ العصور القديمة.. أعشاب وتوابل تُخلص الجسم من الالتهابات ، لا شكَّ أنَّ اتباع نظام غذائي صحي له دور مهم في حياة الناس، فكل ما نأكله سينعكس سلباً أو إيجاباً على صحتنا، بما في ذلك الأعشاب والتوابل المختلفة، التي يمكن أن تكون لها تأثيرات على الالتهابات في الجسم.

اقرا المزيد : لماذا تحدث تشنجات العضلات وكيف نتجنبها؟ حافظ على رطوبة جسمك

علاج الالتهاب بالأعشاب

في بعض الحالات يمكن أن يخرج الالتهاب الذي يصاب به الإنسان عن السيطرة، ويستمر لفترة أطول من المتوقع

وهذا ما يسمى الالتهاب المزمن، وقد ربطته الدراسات بالعديد من الأمراض، بما في ذلك مرض السكري والسرطان.

1- علاج الالتهاب بالزنجبيل

يُعتبر الزنجبيل أحد أنواع التوابل اللذيذة بنكهة الفلفل الحلو، التي تُستخدم بطرق مختلفة مع الطعام والحساء، سواء أكانت طازجة أو مجففة أو مطحونة.

بعيداً عن استخدامات الزنجبيل في الطهي، استخدمه الناس لآلاف السنين في الطب التقليدي لعلاج العديد من الحالات

التي تشمل نزلات البرد والصداع النصفي والغثيان والتهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم.

وتأتي أهمية الزنجبيل لاحتوائه على أكثر من 100 مركب نشط مثل الزينغيرون والجينجيرول والأولوريسينيز، التي تعمل جميعها على محاربة الالتهابات في الجسم.

ووجدت عدّة دراسات وأبحاث أنّ تناول 500-1000 مجم من الزنجبيل يومياً ستساعد على محاربة التهابات وآلام المفاصل، وأيضاً علاج هشاشة العظام.

2- علاج الالتهاب بالثوم

يُعتبر الثوم من التوابل الشعبية الشهيرة في العالم، بسبب رائحته ومذاقه اللاذعَين.

استخدم الناس منذ آلاف السنين الثوم كعلاج في الطب التقليدي، من أجل علاج التهابات المفاصل والسعال والإمساك وآلام الأسنان وغيرها.

وتأتي معظم الفوائد الصحية للثوم من مركبات الكبريت، مثل الأليسين وثاني كبريتيد الديليل، التي لديها جميعها خصائص مضادة للالتهابات.

ووجدت إحدى الدراسات التي شملت أكثر من 800 شخص واستمرت من 4 إلى 48 أسبوعاً

أنّ الأشخاص الذين تناولوا مكملات الثوم انخفضت نسبة الالتهابات في الدم لديهم بنسبة كبيرة.

كما أظهرت دراسات أخرى أن الثوم يساعد على رفع نسبة مضادات الأكسدة في الجسم

مثل الجلوتاثيون والديسموتاز، مع تنظيم العلامات المعززة للالتهاب.

3- علاج الالتهاب بالكركم

لا شكَّ أنّ الكركم هو أحد أنواع التوابل المشهورة في المطبخ الهندي، والذي اكتسب شعبية كبيرة في الدول العربية، لاسيما دول الخليج.

استخدم الناس الكركم منذ العصور القديمة، بسبب فوائده الكبيرة، مثل احتوائه على 300 مركب نشط

أهمها الكركمين، الذي يمتلك خصائص قوية مضادة للالتهابات.

ويقلل تناول الكركمين بشكل ملحوظ من علامات الالتهاب، إذ وجدت الدراسات التي أُجريت على الأشخاص

الذين يعانون من هشاشة العظام أن تناول مكملات الكركمين يوفر تخفيفاً للألم مماثلاً للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.

4- علاج الالتهاب بالهيل

الهيل هو أحد التوابل الأصلية المستخدمة بكثرة في قارة آسيا، فهو يوضع مع المشروبات

مثل القهوة العادية أو القهوة المرّة العربية أو شاي الكرك أو مع بعض الأطعمة مثل البرياني.

وتشير الأبحاث إلى أن تناول الهيل يقلل من علامات الالتهاب، كونه يرفع نسبة مضادات الأكسدة في الجسم بنسبة 90%.

ووجدت دراسة استمرت 8 أسابيع على 80 شخصاً يعانون من مرض السكري، أن تناول 9 غرامات يومياً من الهيل ينظّم مستوى السكر في الدم

ويقلل بشكل كبير من علامات الالتهاب التي يعاني منها معظم المصابين بالأمراض المزمنة.

وبما أنّ الهيل مليء بمضادات الأكسدة فهو يساعد أيضاً على علاج السعال والبرد وخفض ضغط الدم

5- علاج الالتهاب بالفلفل الأسود

الفلفل الأسود، أو كما يعرف بملك التوابل، كونه الأكثر استخداماً في جميع دول العالم تقريباً

هو أحد التوابل التي كانت تستخدم في الطب الشعبي القديم من أجل علاج بعض الحالات الصحية

مثل التهابات المفاصل والربو والإسهال وأمراض أخرى.

وتشير الأبحاث إلى أن الفلفل الأسود يحتوي على مادة كيميائية تسمى بيبيرين، يبدو أن لهذه المادة الكيميائية

تأثيرات عديدة في الجسم، فهي تقلل الالتهابات والألم، وتحسن مستوى التنفس، وتحسين وظائف المخ

كما أنّ الفلفل الأسود يساعد على تقليل تورم المفاصل وعلامات الالتهاب المختلفة.

6- علاج الالتهاب بالجينسينغ

الجينسينغ هو عبارة عن نبات مكوّن من 11 نوعاً مختلفاً من النباتات بطيئة النمو

وقد استخدمها الناس في آسيا منذ آلاف السنين، ويعتزون بها لخصائصها الطبية المفيدة.

وأكثر أنواع نبات الجينسنغ شيوعاً في العالم هما الجينسينغ الآسيوي “باناكس الآسيوي”، والجينسينغ الأمريكي “باناكس كوينكوفوليوس”.

وتختلف تلك النباتات في تأثيراتها وكميات المركبات النشطة الموجودة فيها، لكن يُقال إن الجينسينغ الآسيوي أكثر نشاطاً

بينما يُعتقد أن الجينسينغ الأمريكي يوفر الكثير من الاسترخاء للجسم.

وارتبط نبات الجينسينغ بالعديد من الفوائد الصحية، بسبب مركباته النشطة التي تسمى الجينسنوسيدات

التي تعمل على تقليل علامات الالتهاب في الجسم.

ويقول الباحثون إنّ الجينسنوسيدات قد تكون مسؤولة عن استهداف مسارات محددة في الجهاز المناعي، بإمكانها أن تقلل الالتهاب.

7- علاج الالتهاب بإكليل الجبل

تعتبر عشبة إكليل الجبل، أو كما تسمى أيضاً روزماري، واحدةً من الأعشاب اللذيذة والمفيدة التي تنبت في مناطق البحر الأبيض المتوسط.

وتشير الأبحاث إلى أن عشبة إكليل الجبل تعتبر مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة، التي تساعد على تعزيز صحة الجهاز المناعي

وتحسين الدورة الدموية وتقليل الالتهابات في الجسم، بسبب محتواها العالي من مادة البوليفينول وحمص الروزمارينيك وحمض الرنوسيك.

كما وجدت دراسة استمرت 16 أسبوعاً على 62 شخصاً يعانون من هشاشة العظام أن شرب شاي إكليل الجبل يومياً يقلل بشكل كبير من الألم والتصلب.

8- علاج الالتهاب بالقرفة

تعتبر القرفة من التوابل اللذيذة المصنوعة من لحاء أشجار السيناموموم، وقد استخدم الناس القرفة لآلاف السنين بفضل خصائصها الصحية.

وقد وجدت عدة دراسات أنّ زيادة تناول القرفة يقلل بشكل ملحوظ من علامات الالتهاب، عن طريق رفع مستويات مضادات الأكسدة في الجسم

وبالتالي تساعد الجسم على محاربة الالتهابات وإصلاح تلف الأنسجة.

ووفق شبكة BBC البريطانية، فإن للقرفة خصائص مضادة للفيروسات للبكتيريا للفطريات

لاحتوائها على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول، كما يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في القرفة على تحسين صحة الأمعاء.

اقرا المزيد : هل السعادة “تنبع من الداخل” فعلاً أم هي جينات متوارثة؟ علماء يكشفون مصدرها الحقيقي

شاهد أيضاً

كل ما تريد معرفته عن أسباب الإصابة بالبقع الداكنة على الجلد وطرق العلاج

كل ما تريد معرفته عن أسباب الإصابة بالبقع الداكنة على الجلد وطرق العلاج

كل ما تريد معرفته عن أسباب الإصابة بالبقع الداكنة على الجلد وطرق العلاج في كثير …