فقد أشعل حادث بسيط بين سيارتين خلافا بين السائقين امتد لمسافة 5 كيلومترات وبسرعة وصلت إلى 112 كليومترا في الساعة على إحدى الطرق السريعة في الولايات المتحدة.

وقع الحادث في ويستون خارج مدينة بوسطن بين السائقين ريتشارد كامروسكي (65 عاما) ومارك فيتزغيرالد (37 عاما) الذي يقود سيارة رياضية كبيرة من طراز إنفنيتي موديل العام 2016، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ولوهلة، اعتقد كامروسكي أن فيتزغيرالد سيهرب من مكان الحادث، ويبدو أنه كان محقا، فقفز على الغطاء الأمامي لسيارة الأخير، الذي قاد سيارته على الطريق السريع خارج بوسطن وهو يصرخ بكامروسكي طالبا منه النزول عن السيارة.

الغريب في الأمر أنه ظل يطلب من كامروسكي، النزول عن السيارة بينما يقود بسرعة عالية، ولاحظ سائقو السيارات على الطريق السريعة هذا المشهد، وقام كثيرون منهم بتصوير الحالة الغريبة، إلى أن قام أحد السائقين بإجبار فيتزغيرالد على التوقف بعد أن رفع مسدسا في وجهه.

 وفي بيان قالت الشرطة إن سيارة إنفنيتي كانت تسير بسرعة 112 كيلومتر في الساعة ثم تتوقف، ثم تعود وتتسارع، لكن الرجل لم يترجل عن غطاء المحرك.

وقال كامروسكي لقناة إن بي سي العاشرة في بوسطن “كنت أعتقد أنه سيدهسني.. لا أعتقد أنه توقف. لقد ظل يقود سيارته بسرعة ثم يتباطأ ويعود ليسرع ثانية وهكذا محاولا أن يسقطني عن السيارة”.

وألقت الشرطة القبض على الرجلين، واتهمت فيتزغيرالد بالاعتداء بسلاح خطير والهرب من موقع الحادث والتسبب بأضرار في ممتلكات الغير”، بينما اتهمت كامروسكي بالسلوك غير المنضبط.

وقالت الشرطة إنه رغم كل ما حدث فإن أيا من الرجلين لم يصب بأذى.