ويصطف مواطنون وزائرون في ساحة بورتا ديل سول وسط مدريد لتناول شرائح الكعك الدسمة.

يطلق على الكعكة اسم “روسكون”، الكلمة التي تترجم على نحو فضفاض إلى “عجلة”. ودائما ما تحتوي الكعكة المغطاة بمسحوق السكر على مفاجآت.

وثمة هدية لمن يتناول شريحة الكعكة الفائزة هذا العام، وتتمثل في زيارة إلى “يوروديزني”.

يصل طول كعكة العام الحالي إلى 50 مترا ووزنها إلى ألف كيلوغرام. الكعكة ضخمة فعلا، ولكن صفوف محبيها في الساحة المكتظة طويلة أيضا.

يحل عيد الغطاس في السادس من يناير من كل عام، حيث – وبحسب الإنجيل – قدم ثلاثة من الملوك أو الحكماء هدايا من الذهب وزيت العطر لـ”المسيح” عند مولده.

اعتادت “ألدياس إنفانتيليس” تقديم الكعكة على مدار الأعوام القليلة الماضية كدعاية لدور التبني وملاجئ الأطفال المعوزين التابعة لها.