انخفاض معدل وفيات كورونا وارتفاع معدل الشفاء رغم إمكانية العدوى مرة أخرى

انخفاض معدل وفيات كورونا وارتفاع معدل الشفاء رغم إمكانية العدوى مرة أخرى

انخفاض معدل وفيات كورونا وارتفاع معدل الشفاء رغم إمكانية العدوى مرة أخرى ، أنه جاءت نتيجة اختبار رجل في هونج كونج إيجابية مرة أخرى بعد شهور من التعافي من فيروس كورونا من 

COVID-19.وقال باحثون في جامعة هونج كونج، إن هذه الحالة تشير إلى أن فيروس كورونا” كوفيد -19 “قد يستمر في الانتشار حتى لو اكتسب المرضى مناعة عن طريق العدوى الطبيعية، أو التطعيم، لكن الخبر السار هو أن معدل التعافي يرتفع أيضًا في العالم وفقًا لأحدث تقرير، انخفض معدل وفيات  كوروناCOVID-19  إلى 1.85 %، بينما ارتفع معدل الشفاء إلى 75.27 %.

حكاية أول كلب فى بريطانيا يعالج من السرطان بعلاج الورم المخصص للإنسان

 هل أولئك الذين تعافوا من فيروس كورونا COVID-19 ولديهم أجسام مضادة محميين من عدوى ثانية؟

هذه أحد الأسئلة العديدة حول فيروس كورونا الجديد الذى لم يتمكن الأطباء والباحثون من الإجابة عليها حتى الآن، بينما يعتبر أول حالة موثقة لإعادة الإصابة بفيروس كورونا التاجي، ثبتت إصابة رجل من هونج كونج بفيروس كورونا COVID-19 مرة أخرى بعد 4 أشهر ونصف من التعافي من المرض.

قال باحثون في جامعة هونج كونج، إن هذه الحالة تشير إلى أن المرض قد يستمر في الانتشار بين سكان العالم، حيث تعافى الرجل البالغ من العمر 33 عامًا، وهو عامل في مجال تكنولوجيا المعلومات من فيروس كورونا COVID-19 وخرج من المستشفى في إبريل، تم الكشف عن إصابته الثانية بفيروس كورونا عبر فحص المطار عند عودته إلى هونغ كونغ من إسبانيا عبر بريطانيا في 15 أغسطس.

وقال الموقع، تم العثور على إصابته بسلالتين مختلفتين من فيروس كورونا، لكنه لم تظهر عليه أى أعراض من إصابته الثانية.

وقال الباحثون في ورقة بحثية قبلتها المجلة الطبية العالمية Clinical Infectious Diseases إن هذا يشير إلى أن “أي عدوى لاحقة قد تكون أكثر اعتدالا، وبناءً على النتائج التي توصلوا إليها، أكدوا أن فيروس كورونا قد يستمر في الانتشار حتى لو اكتسب المرضى مناعة عن طريق العدوى الطبيعية أو عن طريق التطعيم.

ومع ذلك، قالت ماريا فان كيركوف، عالمة الأوبئة التابعة لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، إنه لا داعي إلى أي استنتاجات في الوقت الحالي، موضحة للصحفيين في جنيف ردا على حالة هونج كونج، إن الدراسات التي تتعقب أعدادًا أكبر من الحالات بمرور الوقت ضرورية لفهم استجابة المرضى المتعافين للأجسام المضادة من فيروس كورونا بشكل أفضل، فقد تستمر المناعة ضد فيروس كورونا COVID-19 لمدة شهرين إلى 6 أشهر فقط.

على الرغم من عدم وجود دليل قوي حتى الآن لإثبات أن مرضى فيروس كورونا COVID-19 المتعافين يصابون مرة أخرى

فقد وجد الباحثون أن الأجسام المضادة ضد فيروس كورونا قد تبدأ في التضاؤل ​​بعد بضعة أشهر.

كشفت دراسة نُشرت في مجلة Nature أن مرضى فيروس كورونا COVID-19 عديمي الأعراض عانوا من انخفاض في الأجسام المضادة في غضون 2-3 أشهر، وجدت الدراسة التي أجريت في الصين أن مستويات الجلوبولين المناعي G  (IgG) – وهو جسم مضاد يحمي من الالتهابات البكتيرية والفيروسية، انخفض في حوالي 93 % من مرضى كورونا COVID-19 بدون أعراض، وحوالي 96.8 % من الأشخاص الذين يعانون من أعراض فى مرحلة النقاهة المبكرة (الشفاء)، بالإضافة إلى ذلك، وجدوا انخفاضًا في الأجسام المضادة التي ترتبط بالفيروس وتوقف العدوى، في ما يصل إلى 81% من المرضى بدون أعراض، و 62 % من حالات الأعراض.

كشف تقرير آخر من مستشفى تشونجنان الصيني، بجامعة ووهان أن 90% من المرضى الذين تعافوا من فيروس كورونا، والذين دخلوا إلى المستشفى يعانون من تلف في الرئة، وأن 5% منهم أثبتت إصابتهم بالفيروس مرة أخرى.

صداقة فريدة من نوعها بين قبطان سفينة وطائر نورس

شاهد أيضاً

إنقاص الوزن بالسعرات الحرارية السلبية.. أطعمة تستهلك الطاقة أكثر أثناء الهضم

إنقاص الوزن بالسعرات الحرارية السلبية.. أطعمة تستهلك الطاقة أكثر أثناء الهضم

إنقاص الوزن بالسعرات الحرارية السلبية.. أطعمة تستهلك الطاقة أكثر أثناء الهضم هناك بعض الأطعمة، المعروفة …