النحل آكل اللحوم هل ينتج عسلا قابلا للاستهلاك الآدمى؟

النحل آكل اللحوم هل ينتج عسلا قابلا للاستهلاك الآدمى؟

النحل آكل اللحوم هل ينتج عسلا قابلا للاستهلاك الآدمى؟ هل سمعت من قبل عن “النحل آكل اللحوم”؟ في هذا التقرير ستعرف كل التفاصيل عن هذا النوع من النحل، فقد درس علماء الأحياء بشكل تفصيلي بنية “النحل آكل اللحوم”، ووجدوا أن أمعاء هذه النحلة تشبه إلى حد كبير الجهاز الهضمي للضباع، مما يسمح لها بأكل الجيف دون الإضرار بأنفسهم.

إقرأ المزيد : 5 أشياء تحدث فى جسمك عند تناول الأطعمة الباردة في الشتاء

ما هو النحل آكل اللحوم

سافر فريق من العلماء من جامعة كاليفورنيا إلى كوستاريكا لدراسة النحل “Trigona“، الذي يأكل لحم الحيوانات النافقة بدلاً من رحيق الأزهار، باستخدام طُعم من لحم الدجاج، حصل الباحثون على عشرات النحلات لإجراء الدراسات .

كانت السمة الرئيسية للنحل هي بنية الجهاز الهضمي كما هو متوقع، من حيث تكوين البكتيريا المعوية، فإن جهازها الهضمي عموما قريب جدًا من الصقور والنسور والضباع وغيرها.

وأما عن آلية عملها، فتقوم بكتيريا “Carnobacteria” والعصيات اللبنية وميكروبات الأحماض بتفتيت اللحم الميت، وتحمي أيضًا جسم النحل من البكتيريا والسموم الخطرة التي تتراكم في الجيف.

لا يمتلك هذا الصنف من النحل ذنبا، لكنه يمتلك فكًا أقوى بقليل من نظرائه النباتيين، ويمكن أن تكون لسعات هذا النحل خطيرة أو على الأقل مزعجة، كما أنه من الممكن أن تسبب التهابًا مؤلمًا وتقرحات جلدية.

ينتج هذا النحل عسلًا حلوًا آمنًا للإنسان، وقد أثبت علماء الأحياء أن السبب في ذلك هو “النهج الصارم” للتخزين رحيق الزهور، فهم يضعون اللحوم المتعفنة في أجزاء منفصلة من خلايا الجسم، معزولة جيدًا عن “مخازن” العسل.

شاهد أيضاً

لماذا هناك أشخاص لا يستطيعون النوم إلا في وجود ضجيج؟

لماذا هناك أشخاص لا يستطيعون النوم إلا في وجود ضجيج؟

لماذا هناك أشخاص لا يستطيعون النوم إلا في وجود ضجيج؟ يرى البعض بأن فكرة الذهاب …