الناقل الصامت لفيروس كوورنا.. مصابون بلا أعراض

الناقل الصامت لفيروس كوورنا.. مصابون بلا أعراض

الناقل الصامت لفيروس كوورنا.. مصابون بلا أعراض ، وفقا لآخر الإحصائيات البريطانية فإن 86% من سكان المملكة المتحدة الذين ثبتت إصابتهم بكورونا COVID-19 أثناء الإغلاق لم تظهر عليهم أعراض الفيروس المحددة (السعال و / أو الحمى و / أو فقدان الذوق / الرائحة).

رجل ينجو من الموت بأعجوبة قبل السقوط من شجرة قطع جذعها

ووجدت دراسة جديدة أجراها باحثو جامعة كاليفورنيا أن هناك حاجة إلى برنامج اختبار أكثر انتشارًا للقبض على انتقال العدوى “الصامت” وتقليل تفشى المرض فى المستقبل.

واستخدمت الورقة التى نُشرت اليوم فى مجلة علم الأوبئة السريرية ” Clinical Epidemiology” ، بيانات من دراسة تجريبية استقصائية للعدوى من مكتب الإحصاء الوطنى لفيروس كورونا (COVID-19) – مسح سكانى كبير يبحث فى العلاقة بين أعراض Covid-19 ونتائج اختبار Covid-19.

تضمن البحث بيانات من عينة سكانية تمثيلية من 36.061 شخصًا تم اختبارهم بين 26 أبريل و27 يونيو 2020 وقدموا معلومات عما إذا كان لديهم أي أعراض.

وأظهرت البيانات أن 115 (0.32%) شخصًا من إجمالي 36.061 شخصًا في الدراسة التجريبية كانت لديهم نتيجة اختبار إيجابية، وبالتركيز على الأشخاص الذين يعانون من أعراض محددة لـ COVID-19 (سعال و / أو حمى و / أو فقدان حاسة التذوق / الشم) ، كان هناك 158 (0.43%) بمثل هذه الأعراض في يوم الاختبار.

من بين 115 مع نتيجة إيجابية ، كان هناك 16 (13.9%) أبلغوا عن أعراض وفي المقابل ، لم يبلغ 99 (86.1 ٪) عن أي أعراض محددة في يوم الاختبار.

تتضمن الدراسة أيضًا بيانات عن الأشخاص الذين أبلغوا عن مجموعة واسعة من الأعراض مثل التعب وضيق التنفس، ومن بين العينة التي كانت نتيجة الاختبار إيجابية، كان 27 (23.5%) مصابون بأعراض و 88 (76.5%) كانوا بدون أعراض في يوم الاختبار.

يقول المؤلفون إن النتائج لها آثار كبيرة على برامج الاختبار الجارية والمستقبلية.

وأوضحت البروفيسور إيرين بيترسن من (قسم علم الأوبئة والرعاية الصحية بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس): “حقيقة أن الكثير من الأشخاص الذين كانت نتيجة الاختبار إيجابية لم تظهر عليهم أعراض في يوم نتيجة الاختبار الإيجابية، تتطلب تغييرًا في استراتيجيات الاختبار المستقبلية. وسيساعد إجراء المزيد من الاختبارات على نطاق واسع على منع تفشي المرض في المستقبل.

وأضافت يجب أن تتضمن برامج الاختبار المستقبلية اختبارات متكررة لمجموعة أكبر من الأفراد، وليس فقط الحالات التي تظهر عليها أعراض

لا سيما في الأماكن شديدة الخطورة أو الأماكن التي يعمل أو يعيش فيها كثير من الناس بالقرب من بعضهم البعض مثل مصانع اللحوم أو قاعات الجامعات، ويمكن أن يكون الاختبار المجمع أحد الطرق للمساعدة فى تنفيذ إستراتيجية اختبار واسعة النطاق، حيث يتم تجميع العديد من الاختبارات معًا فى تحليل واحد لتوفير الوقت والموارد في الاختبار الفردي، وستكون هذه الإستراتيجية طريقة فعالة للاختبار عندما يكون معدل الانتشار الإجمالى منخفضًا مثل السلبية المجمعة يمكن أن تظهر العينات بسرعة أن مجموعة كبيرة من الناس ليست معدية”.

ولاحظ المؤلفون أن العديد من الدراسات قد سلطت الضوء على نسبة أقل من الأفراد الذين ثبتت إصابتهم بـ Covid-19 وهم بدون أعراض، ومع ذلك، فإن انتشار الحالات بدون أعراض يختلف بشكل كبير، ربما بسبب أخذ العينات وظروف الدراسة.

على سبيل المثال تشير الدراسة إلى أنه من بين 262 حالة مؤكدة تم قبولها فى المستشفيات فى بكين، كانت 13 (5%) بدون أعراض.

بريطانى يصعد أعلى قمة فى إنجلترا ببدلة غوص تزن 58.9 كجم لجمع تبرعات

شاهد أيضاً

هل قلة تناول فيتامين ب 12 تؤدي لزيادة الوزن؟

هل قلة تناول فيتامين ب 12 تؤدي لزيادة الوزن؟

هل قلة تناول فيتامين ب 12 تؤدي لزيادة الوزن؟ غالبًا ما تُعتبر اختياراتنا الغذائية غير …