اللامبالاة قد تؤدى لزيادة خطر الإصابة بـ ألزهايمر

اللامبالاة قد تؤدى لزيادة خطر الإصابة بـ ألزهايمر

اللامبالاة قد تؤدى لزيادة خطر الإصابة بـ ألزهايمر ، كشفت دراسة جديدة أن اللامبالاة، وهى انخفاض فى الدافع والسلوك الموجه نحو الهدف، لدى كبار السن يمكن أن يؤدى إلى زيادة خطر الإصابة بالخرف وألزهايمر.

وفاة هولندية بسبب إصابة كورونا مرة أخرى

قالت الدكتورة ميريديث بوك، الباحثة في معهد علوم الأعصاب بجامعة كاليفورنيا: “يمكن أن تكون اللامبالاة أمرًا محزنًا للغاية بالنسبة لأحد أفراد الأسرة، عندما لا يرغب الناس في الاجتماع مع العائلة أو الأصدقاء أو لا يبدو أنهم مهتمون بما كانوا يستمتعون به”.

وأوضحت بوك وفريقها أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات شديدة من اللامبالاة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف بنسبة 80%

من أولئك الذين يعانون من مستويات منخفضة من اللامبالاة، وذلك بعد تعديل عوامل خطر الإصابة بالخرف حسب العمر والتعليم وغيرها.

وقالت بوك: “بينما تمت دراسة الاكتئاب على نطاق أوسع باعتباره مؤشرًا على الإصابة بالخرف، فإن دراستنا تضيف إلى البحث الذى أظهر أن اللامبالاة تستحق الاهتمام أيضًا كمتنبئ مستقل للمرض”.

وأضافت “نعتقد أن اللامبالاة قد تكون علامة مبكرة جدًا على الخرف، ويمكن تقييمها من خلال استبيان موجز”.

ما يقدر بخمسة ملايين أمريكي تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر أصيبوا بالخرف في عام 2014، وهو رقم يُتوقع أن يتضاعف ثلاث مرات تقريبًا إلى 14 مليونا بحلول عام 2060 ، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

المزيد من الأبحاث التى تؤكد أن اللامبالاة كعامل خطر للخرف يمكن أن تساعد في إيجاد أفضل السبل لاستهداف التدخلات المبكرة للخرف في المستقبل.

وقالت بوك: “يمكن أن نعطي العلاج في وقت متأخر للغاية في مسار المرض ..هذا لأن النتائج يمكن أن تشير إلى أن اللامبالاة

هي سمة من سمات مرحلة مبكرة من الخرف ، في ما يسمى المرحلة البادرة  في تلك المرحلة، يظل الشخص يعمل بكامل طاقته

ولا يمكن اكتشاف الآثار المبكرة للخرف ، مثل مشاكل الذاكرة والارتباك، من خلال المقابلات أو الاختبارات”.

إن تحديد السمات أو السمات المرتبطة بالتشخيص الفعلي للخرف بعد سنوات يعد أمرًا أساسيًا لفهم أفضل للمرحلة البادرية للخرف، عندما تتدهور ذاكرة الفرد ويحدث التنكس العصبي المبكر.

قامت بوك وفريقها بتحليل بيانات 2018 بالغًا من دراسة الصحة العامة والشيخوخة وتكوين الجسم

كان متوسط ​​عمر المجموعة 74 عامًا وبدأ كل منهم الدراسة دون تشخيص الخرف.

نظرت الدراسة في البالغين المؤهلين لبرنامج Medicare والذين تتراوح أعمارهم بين 70 و 79 عامًا – بمتوسط ​​عمر 74 – مسجلين في ممفيس ، تينيسي ، وبيتسبرغ ، بنسلفانيا ، بين مايو 1997 ويونيو 1998.

أصيب أقل من 19% من المشاركين بالخرف بنهاية الدراسة. وهذا يشمل 14% في مجموعة اللامبالاة المنخفضة و 19% في مجموعة اللامبالاة المعتدلة و 25٪ في مجموعة اللامبالاة الشديدة.

استخدام لقاح سبوتنيك الروسى على نطاق واسع بداية نوفمبر

شاهد أيضاً

هل قلة تناول فيتامين ب 12 تؤدي لزيادة الوزن؟

هل قلة تناول فيتامين ب 12 تؤدي لزيادة الوزن؟

هل قلة تناول فيتامين ب 12 تؤدي لزيادة الوزن؟ غالبًا ما تُعتبر اختياراتنا الغذائية غير …