الرموش المضيئة تشغل السوشيال ميديا .. تضيئ مع الحركة وبطاريتها 4 ساعات

الرموش المضيئة تشغل السوشيال ميديا .. تضيئ مع الحركة وبطاريتها 4 ساعات

الرموش المضيئة تشغل السوشيال ميديا .. تضيئ مع الحركة وبطاريتها 4 ساعات ، لا يخلو عالم الموضة من الصيحات الغريبة والصادمة أحيانا، سواء كان ذلك من خلال ألوان صاخبة أو تصميمات غير تقليدية وصولاً إلى ملحقات العيون المختلفة، ولكن أغرب الاتجاهات التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة هي الرموش المضيئة أو ما يعرف بـ  FLashes Eyelashes أو LED Glowing Lashes.

إقرأ المزيد : هل “السكر الصحي” حقيقة أم أسطورة؟ إليك أنواع المحلّيات الأكثر أماناً

وخلال الساعات الماضية، تداول مستخدمو فيسبوك صورًا لهذا الاتجاه مصحوبًا بتعليقات السخرية باعتبار أن الأمر اتجاها جديدا، لكن الحقيقة أن هذا الاتجاه ظهر منذ 4 سنوات، وتحديدا في 2017، بعدما قدمها المصمم السويدي تيان فام، في أحد عروض الأزياء الأمريكية.

وتعتبر الرموش المضيئة آمنة تماما على العيون كما أنها خفيفة الوزن وقابلة للاستخدام أكثر من مرة، حيث أن مجموعة الرموش تشتمل على وحدة تحكم مع مصابيح LED لكل عين وبطارية تدوم لـ 4 ساعات ومشبك ولاصق الرموش وصندوق تخزين. وتتوافر هذه الرموش باللون الأزرق والوردي والأحمر والأبيض والأخضر والبرتقالي، لكي تناسب كل الأذواق.

وقد صممت هذه الرموش بحيث يكون الضوء المنبعث منها مرئي بوضوح للآخرين، لكن لا يراه من يرتديها، وهي ما يجعلها آمنة على سلامة العينين. وعند ارتدائها يتم إخفاء لوحة التحكم في الشعر فيما تضيء الرموش عند الحركة.

وقد وجد هذا الاتجاه تفاعلا كبيرا من جانب المستخدمين بمجرد الإعلان عنه، حيث تفاعل معه الملايين حول العالم، لكنه تراجع بمرور الوقت ومع خروج صيحات جديدة، فأصبح ارتدائه قاصرا على حفلات الموسيقية الليلية أو حفلات الهالوين السنوية.

ورغم تراجع هذا الاتجاه عالميا إلا أنه لازال متاحا عبر مواقع التسوق الشهيرة على الإنترنت بأسعار بسيطة.

شاهد أيضاً

ملايين الصراصير تجتاح منازل أستراليا بعد الفئران والعناكب!

ملايين الصراصير تجتاح منازل أستراليا بعد الفئران والعناكب!

ملايين الصراصير تجتاح منازل أستراليا بعد الفئران والعناكب! تجتاح منازل أستراليا ملايين الصراصير التي تثير الغثيان بعد …