الجرعة الثالثة للقاح كورونا.. هل يجب تلقيها؟

الجرعة الثالثة للقاح كورونا.. هل يجب تلقيها؟

الجرعة الثالثة للقاح كورونا.. هل يجب تلقيها؟ الحديث عن جرعة ثالثة معززة من لقاح كورونا بات الحديث في الآونة الأخيرة، في ظل دخول موجة رابعة من الفيروس وظهور متحورات جديدة له، أعلنت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد أنه من غير المرجح التطعيم بجرعة ثالثة معززة ذلك العام، ولكن الأمر قيد البحث والدراسة.

إقرأ المزيد : كيف تتغلب على حموضة المعدة، وها هي الأطعمة المذنبة؟

ما هو اللقاح المعزز لفيروس كورونا؟

اللقاح المعزز لـ كوفيد 19 هو جرعة إضافية من اللقاح تعطى بعد أن تبدأ الحماية التي توفرها اللقاحات الأصلية في الانخفاض بمرور الوقت، عادة يتم الحصول على جرعة معززة بعد أن تبدأ المناعة من الجرعات الأولية في التلاشي بشكل طبيعي، تم تصميم اللقاح المعزز لمساعدة الأشخاص في الحفاظ على مستوى مناعتهم لفترة أطول.

ما هي الجرعة الثالثة من لقاح فيروس كورونا؟

الجرعة الثالثة من لقاح كورونا هي جرعة تنشيطية يجب أن تكون مطابقة للجرعتين الأوليين، يمكن أن يساعد ذلك في حماية الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة والذين لم يكن لديهم استجابة قوية بما يكفي للجرعتين الأوليين من اللقاح.

لقد أجازت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بضرورة حصول الذين يعانون من حالات طبية معينة تثبط جهاز المناعة على جرعة ثالثة من نفس العلامة التجارية للقاح كورونا الذي تلقوه في البداية.

من يمكنه الحصول على جرعة ثالثة من لقاح كورونا؟

بناءً على توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تتوفر جرعات اللقاح الثالثة الآن للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة بشكل معتدل أو شديد، قد يشمل هؤلاء ما يلي:

– من يتلقي علاج السرطان النشط لأورام أو سرطانات الدم.

– من أجريت له عملية زرع أعضاء ويتناولون أدوية لتثبيط جهاز المناعة.

– من خضع لعملية زرع خلايا جذعية خلال العامين الماضيين أو تتناول أدوية لتثبيط جهاز المناعة.

– من تم تشخيصهم بمتلازمة دي جورج أو متلازمة ويسكوت ألدريتش.

– من تم تشخيص إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية ولديه حمولة فيروسية عالية أو لا يتناول حاليًا أدوية لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية.

– من يتناول أدوية مثل المنشطات بجرعات عالية أو أدوية أخرى قد تسبب تثبيطًا شديدًا لجهاز المناعة.

متى يمكن الحصول على جرعة ثالثة من لقاح كورونا؟

يمكن للأشخاص الذين لديهم حالة طبية طارئة تتسبب في ضعف الجهاز المناعي تلقي جرعة ثالثة من لقاح مودرنا أوفايزر بعد 28 يومًا من الجرعة الثانية.

لماذا يحتاج البعض إلى جرعة ثالثة من لقاح كورونا؟

توصي CDC بجرعة ثالثة من اللقاحات للأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية معينة لتقديم مزيد من الحماية لهم، إذ يعاني بعض الأشخاص من حالات مرضية أو يتناولون جرعات دوائية معينة يمكن أن تسبب لهم ضعفًا في جهاز المناعة، مما قد يجعل جرعتين غير كافيتين لتوفير الحماية المطلوبة ضد الفيروس وتحوراته المنتشره.

كما تشير البيانات إلى أن جرعتين من لقاح موديرنا قد لا يكون لهما استجابة قوية بما يكفي لدى هؤلاء الأفراد وأنهم قد يستفيدون من جرعة ثالثة.

كيف يعرف الشخص أنه بحاجة لجرعة ثالثة من لقاح كورونا؟

إذا لم يكن الشخص متأكدًا إذا كانت حالته الصحية أو علاجه يؤثر على الجهاز المناعي فيجب مناقشة الأمر مع الطبيب الخاص به والذي يتابع حالته المرضية، والذي قد يساعده في تحديد ما إذا كان بحاجة لذلك أم لا.

هل يجب أن تكون حقنة كورونا الثالثة من نفس نوع اللقاح الذي تم التطعيم به؟

يجب أن تكون جرعة اللقاح الثالثة من نفس النوع الذي تلقاه الشخص في الجرعة الأولى والثانية، ويجب أن يحتفظ الشخص بما يثبت تلقيه أي نوع من أنواع اللقاحات، لأن تناول جرعة ثالثة مخالفة قد يتسبب في التعرض للضرر ولازال العلماء يدرسون ذلك الأمر.

لا تزال البيانات والمعلومات لم تحدد إذا كانت الجرعة الإضافية ضرورية للأفراد الذين تلقوا لقاح جونسون أند جونسون حتى لو كانت لديهم حالة طبية طارئة.

هل تختلف الآثار الجانبية للجرعة الثالثة المعززة؟

لا تختلف الآثار الجانبية التي قد تحدث للبعض بعد تلقي اللقاح في الجرعة الثالثة عن باقي الجرعات، وتتمثل الآثار المحتملة ما يلي:

– ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

– ورم موضع الحقنة.

– صداع.

– إرهاق عام.

إقرأ المزيد : كيف يساعد عصير الرمان فى خفض مستويات السكر بالدم خلال 15 دقيقة من تناوله؟

شاهد أيضاً

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع ، التهاب الزائدة الدودية …