أفضل طريقة لزراعة الطماطم في منزلك أو حديقتك.. هكذا تعتني بها لتعطي ثماراً ناجحة

أفضل طريقة لزراعة الطماطم في منزلك أو حديقتك.. هكذا تعتني بها لتعطي ثماراً ناجحة

أفضل طريقة لزراعة الطماطم في منزلك أو حديقتك.. هكذا تعتني بها لتعطي ثماراً ناجحة ، من منّا لا يحب الطماطم الطازجة المقطوفة حديثاً من نبتتها؟ إنها حلوة ولذيذة، والأفضل من ذلك أنها قابلة للزراعة في المنزل، سواء في بلكونتك أو حديقتك.

إقرأ المزيد : 5 أسباب تجعل النظام الغذائى الغنى بالبروتين يُكسبك الوزن بدلاً من إنقاصه

بينما تتطلب نباتات الطماطم قدراً لا بأس به من الاهتمام، لكنك إذا أعطيتها ما تحتاجه فستحصل على طماطم طازجة وقتما تشاء، والأهم أنها ستكون خالية من أي مواد كيميائية وعضوية.

لتحصل على طماطم لذيذة إليك كيفية البدء في زراعتها في منزلك.

كيفية اختيار نبات الطماطم

تتطلب نباتات الطماطم قدراً لا بأس به من الاهتمام، خاصةً إذا كنت بستانياً مبتدئاً. في الواقع تتطلب نبتة الطماطم الكثير من المغذيات، وعليك طوال الموسم أن تقوم بتخصيبها ومراقبتها وتقليمها.

اعتماداً على المساحة التي لديك لزراعة الطماطم يمكنك اختيار نباتات أو بذور طماطم أكبر، أو أنواع الأقزام الصغيرة إذا كانت المساحة لديك صغيرة. لن تصبح الأصناف الأصغر حجماً أكبر من قدم أو قدمين، وستكون أكثر قابلية للإدارة بالنسبة للأشخاص المبتدئين.

كما أنه من الأفضل دائماً البحث عن أصناف مقاومة للأمراض، لأن الطماطم يمكن أن تكون عرضة للفطريات.

المواد المطلوبة:

  • بذور أو نبتة طماطم
  • سماد متوازن
  • وعاء صغير (في حالة زراعة أصناف أصغر)
  • قفص أو تعريشة (في حالة زراعة أصناف أكبر)
  • مكان مشمس يتعرض لأشعة الشمس من 6 إلى 8 ساعات يومياً

طريقة زراعة الطماطم

إذا كنت قد زرعت الطماطم من البذور فالأفضل أن تبدأ بوضع البذور في مزيج بادئ البذور ووضعها في مكان دافئ بالداخل، مع التأكد من حصولها على ما يكفي من الضوء والماء أثناء نموها.

بمجرد أن تصبح النباتات كبيرة بما يكفي، أو إذا استخدمت نبات الطماطم بدلاً من البذور، يمكنك وضعها في الخارج. سواء كنت تزرعها في أرض الحديقة أو في وعاء، فهذا متروك لك ومقدار المساحة التي تعمل بها.

تتطلب الطماطم الكثير من أشعة الشمس وتزدهر عند الدفء، لذلك الأفضل أن تزرعها في أواخر الربيع إلى أوائل الصيف. تحتاج عادة إلى 6 إلى 8 ساعات من ضوء الشمس المباشر في اليوم لتثمر بنجاح.

أما إذا كنت تعاني من نقص في المساحة الخارجية، فإن أنواعاً صغيرة من الطماطم يمكن أن تناسب عتبة النافذة المشمسة.

بالنسبة للطماطم الموجودة في أصيص، يجب أن تتأكد من أنها تعتاد على الشمس على مراحل قبل أن تتعرض للكثير من التعرض مرة واحدة. تسمى هذه العملية “تقوية” نباتاتك، وهي خطوة مهمة للحفاظ على نبات سعيدة وبكامل صحتها.

بالنسبة للطماطم التي تزرع في تربة الحدائق، عليك أن تزرعها من 6 إلى 12 بوصة في التربة. على عكس معظم النباتات الأخرى، يجب أن تزرع الجذر في عمق الأرض.

عند زراعتها، أزِل الأوراق السفلية وادفن البوصات القليلة الأولى من الساق مع الجذر. إن الشعيرات الصغيرة الموجودة على ساق الطماطم هي في الواقع “جذور عرضية”، وعندما تُزرع تحت الأرض فإنها تنمو وتتطور كجزء من نظام الجذر، وتساعد على استقرار النبات.

ستتطلب الأنواع الأكبر من نباتات الطماطم خيوطاً أو قفصاً أو تعريشة لإعطاء الطماطم شيئاً، لتنمو وتتكئ عليه، بينما تنمو ثمارها اللذيذة والثقيلة.

طريقة العناية بالنبات

بمجرد زراعتها في مكانها المشمس، ستحتاج إلى الري بانتظام. قم بتغطية التربة المكشوفة بالمهاد، مثل أوراق الشجر أو قش القمح لمساعدة نباتك على الاحتفاظ بما يكفي من الرطوبة، أثناء امتصاص أشعة الشمس. لا تسمح لها بالجفاف وحاول الحفاظ على تربتها رطبة باستمرار (ولكن غير مبللة)، وطوال موسم الإثمار سيحتاج نباتك إلى الكثير من العناصر الغذائية، لذلك من المهم استخدام الأسمدة بانتظام. في حال لاحظت أي أوراق ذابلة أو مصفرة، حاول تقليمها على الفور، لأنها قد تسحب العناصر الغذائية من نباتك.

شاهد أيضاً

هل تضر النظارات الشمسية المقلدة بصحة العينين؟

هل تضر النظارات الشمسية المقلدة بصحة العينين؟

هل تضر النظارات الشمسية المقلدة بصحة العينين؟ بالنسبة للكثير من الناس، تعتبر النظارات الشمسية جزءًا …