أطعمة ومشروبات يُنصح بها قبل الحصول على لقاح كورونا

أطعمة ومشروبات يُنصح بها قبل الحصول على لقاح كورونا

أطعمة ومشروبات يُنصح بها قبل الحصول على لقاح كورونا ، في ربيع 2020 كانت منشورات فيسبوك لكثير من الأصدقاء “الحمد لله أصبت بكورونا”، أما الآن في ربيع 2021 أصبح كثير منها “الحمد لله أخذت اللقاح”.

إقرأ المزيد : لتنقية الدم من السموم.. 5 عادات غذائية صحية عليك اتباعها في رمضان

وكما كان أصدقاؤنا الذين أصيبوا بفيروس كوفيد-19 يتبعون نصائح معينة فيما يأكلون ويشربون مع الأدوية، هناك أطعمة ومشروبات يُنصح بها قبل الحصول على لقاح كورونا، وهناك أخرى ينصح بتجنبها تماماً.

خصوصاً أن غالبية لقاحات كوفيد-19 المستخدمة حالياً اختُبرت على البشر أثناء تناولهم الأطعمة المعتادة، وهذا يعني أن فعالية اللقاحات اختبرت دون استعدادات غذائية بعينها. قدمت عدداً من الاستراتيجيات الغذائية النافعة التي يمكنها تقديم الدعم الأمثل لاحتياجات جسمك قبل الحصول على لقاح كورونا وبعده.

أطعمة ومشروبات ينصح بها قبل الحصول على لقاح كورونا

تناوَل أغذية تعزز جودة النوم، خاصة في الليلة السابقة للقاح

الراحة الجيدة تساعد جهازك المناعي على العمل بكفاءته الكاملة، ومن أجل تعزيز جودة نومك قبل الحصول على اللقاح، عليك تخطيط ما تتناوله من أطعمة، خاصة في وجبة العشاء السابقة للتلقيح.

أن الإقلال من تناول الألياف (كالفاكهة، والخضراوات، والحبوب الكاملة، والبقول، والمكسرات، والبذور)، والإكثار من تناول الدهون المشبعة والسكريات (مثل اللحوم الغنية بالدهون، ومنتجات الألبان، والحلويات) قد يؤدي إلى نوم أقل جودة ومليئاً بالأرق.

وعلى النقيض، تؤدي الأغذية الغنية بالألياف إلى التمتع بنوم عميق، وجيد، وخالٍ من الاضطرابات.

لذلك إذا كنت بحاجة لوجبة خفيفة بين العشاء وموعد النوم، فاحصل على بعض الفاكهة الطازجة أو المكسرات.

لكن اسمح لجسدك بهضم الطعام جيداً، لذا من الأفضل أن تمنح نفسك نحو ثلاث ساعات قبل النوم، دون تناول أية أطعمة. أما عن المشروبات، فاحرص على الامتناع عن تناول الكافيين لمدة ست ساعات قبل موعد النوم، وقلل أيضاً من استهلاك السوائل في المساء؛ كي لا تضطّر إلى الاستيقاظ خلال نومك لاستخدام المرحاض.

متِّع جسدك بالترطيب الكافي

الترطيب الكافي للجسم من أهم النصائح الطبية قبل التلقيح وبعده. وحسب معهد الطب الأمريكي، تحتاج النساء إلى 2.7 لتر من السوائل في اليوم الواحد (ما يعادل نحو 11 كوباً)، بينما يحتاج الرجال 3.7 لتر من السوائل (ما يعادل 15 كوباً). وتأتي 20% من السوائل في أجسادنا من الطعام، لكننا نظل في حاجة إلى 8-12 كوباً من المشروبات، حسب إرشادات معهد الطب، فضلاً عن كمية السوائل الإضافية التي يحتاجها الجسم في حالة ممارسة الرياضة.

لذلك، نقترح عليك تقسيم 8 أكواب مياه إلى جرعات بالتساوي على مدار اليوم. اعتبر يومك أربعة أقسام: (1) من الاستيقاظ إلى منتصف النهار. (2) من منتصف النهار إلى موعد الغداء. (3) من موعد الغداء إلى منتصف الفترة بين ما بعد الظهيرة والعشاء. (4) من منتصف الفترة بين ما بعد الظهيرة والعشاء إلى موعد العشاء.

وخطط للحصول على كوبين من المياه خلال كل قسم من هذه الأقسام الأربعة. واضبط منبه هاتفك ليُذكِّرك بشرب المياه، إذا كنت بحاجة إلى ذلك. وإذا لم تكن من محبي شرب المياه دون إضافات أو طَعم، فعزز المياه ببعض الإضافات الصحية، مثل الليمون، والنعناع الطازج، وشرائح الخيار، والزنجبيل الطازج، أو بعض قطع فواكه الموسم.

استبدِل الأطعمة المصنَّعة بأطعمة متكاملة

بينت دراسة أمريكية أنه خلال جائحة كورونا ازداد استهلاك الناس للأطعمة الغنية بالصوديوم، والسكريات المضافة، و/أو الدهون الكاملة.

لكن على مدار الوقت، قد تعزز الأطعمة المصنّعة على نحو مفرطٍ الالتهابات، وقد يعطل الالتهاب المزمن الوظائف المناعية الطبيعية.

توصل الباحثون إلى أن العادات الغذائية الصحية مهمة للوقاية من عدوى كوفيد-19.

ورغم أن الدراسات المتعلقة بآثار التغذية على اللقاح لم تُنشر بعد، فإن الطريقة المثلى لدعم جهازك المناعي في أعقاب الحصول على اللقاح هي وضع الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية المفيدة ومضادات الالتهابات في المقام الأول.

ومن بين أبرز الاستراتيجيات المفيدة في هذا الصدد، أن تتناول المزيد من الخضراوات والفاكهة.

وحسبما تشير مراكز السيطرة على الأمراض، ثمة أمريكي واحد فقط من بين كل 10 أمريكيين، يتناول القدر الموصى به من الخضراوات (كوبين إلى ثلاثة أكواب)، والقدر الموصى به من الفاكهة (1.5 إلى كوبين) يومياً.

ولتحقيق تلك الغاية، استخدم الخضراوات في وجبتي الغداء والعشاء، والفاكهة في وجبة الإفطار وخلال الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية.

تناوَل طعاماً متوازناً قبل موعد الحصول على اللقاح

رغم أنه لم يشر إلى الإغماء بين الأعراض الجانبية للقاح كوفيد-19، تلقت مراكز السيطرة على الأمراض الأمريكيةُ تقارير عن أشخاص يتعرضون للإغماء بعد تناول جميع اللقاحات تقريباً. إلا أن الإغماء خلال الحصول على اللقاح أو بعده عادة ما يحدث بسبب التوتر أو الألم، لا اللقاح نفسه.

وعلاوة على التوتر والألم، قد يتسبب انخفاض ضغط الدم في حدوث الإغماء أيضاً. لذا فإنَّ تناول وجبة متوازنة تساعد على تنظيم مستوى السكر في دمك قبل الحصول على اللقاح

استراتيجية جيدة، خاصة إن كان لديك تاريخ من الإغماءات خلال الحصول على أي لقاح فيما سبق.

ورِهانك الأفضل لتنظيم مستوى السكر في الدم هو مزيج الخضراوات، والبروتين، والكربوهيدرات الغنية بالمواد الغذائية والألياف، فضلاً عن الدهون الصحية.

وتحسُّباً لهذا الموقف، حاوِل تجهيز بعض الأغذية سهلة الهضم قبل تلقي اللقاح، مثل حساء الخضار، أو الموز، أو عصير التفاح، أو البطيخ

أو الأرز البني، وكذلك البطاطس، وتجنَّب الأطعمة الثقيلة مثل الأطباق الغنية بالجبن، والكريمة، والأطعمة المقلية، واللحوم، فضلاً عن الأطعمة الغنية بالسكر، والمخبوزات.

وعموماً، يجب أن تتلاشى الأعراض الجانبية للقاح في غضون أيام قليلة، لكن العادات الصحية، مثل شرب مزيد من المياه

وتناول الوجبات الغنية بالمغذيات، يمكنها إمدادك بمنافع صحية تساعدك على تجاوز هذه الفترة أسهل.

أهم 3 نصائح لتقوية جهاز المناعة

سواء كان لتجنُّب الإصابة بكوفيد-19 أو محاولة الاستشفاء منه، أو للاستعداد لتناول اللقاح، أو بشكلٍ عام، تحتاج إلى 3 أمور مهمة لتقوية جهاز المناعة، نصح بها أشهر أطباء المناعة في أمريكا مراتٍ ومرات.

إذ قدَّم الدكتور أنتوني فاوتشي بعض النصائح لتعزيز المناعة، بعضها يخص الفيتامينات، والجزء الآخر -وهو الأهم- يخص أسلوب الحياة الذي يعزز قوة جهاز المناعة.

وقال إنه بشكل شخصي، يحرص على تناول فيتامين “د” وفيتامين “ج”، إذ يساعدان الجسم على امتصاص الحديد

وتقليل الالتهابات في الجسم، وأيضاً يساعدان على امتصاص الكالسيوم، والحفاظ على صحة العظام وقوتها.

أما بالنسبة لنصائح أسلوب الحياة الصحي، فلخَّصها في 3 نصائح مهمة؛ وهي:

1. الحصول على قسط كافٍ من النوم

يحتاج معظمنا إلى النوم مدةً تتراوح بين سبع وثماني ساعات في الليلة.

2. اتباع نظام غذائي سليم

احرص على تناول الفاكهة والخضراوات الغنية بالفيتامينات المذكورة أعلاه. وبشكل عام، فاتباع نظام غذائي متوسطي

غني بالخضراوات وزيت الزيتون والحبوب الكاملة والأسماك وبعض الفاكهة، بداية رائعة.

3. تخفيف التوتر الشديد الذي قد يؤثر أحياناً على جهاز المناعة

من أفضل (وأبسط) الطرق للتخلص من التوتر ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والتأمل، والتنفس العميق، والاسترخاء في حمام ساخن

والتدليك، والاستماع إلى الموسيقى، وقضاء بعض الوقت بمفردك، والتسكع بصحبة شخص تحبه أو كلبك الأليف.

ويقول فاوتشي عن نصائحه الثلاث: “هذه الممارسات صحيةٌ أكثر بكثير، من تناول المكملات”.

شاهد أيضاً

فوائد الحرنكش للجسم.. قد يسبب التسمم في هذه الحالة

فوائد الحرنكش للجسم.. قد يسبب التسمم في هذه الحالة

فوائد الحرنكش للجسم.. قد يسبب التسمم في هذه الحالة ، يعتبر الحرنكش -المعروف أيضًا باسم التوت الذهبي- …