وبحسب صحيفة “صن”، فإن السائح ذو ال 52 عاما، ألقى عربة ابنه في البحر بعدما ربط قدمه، وعثرت السلطات على الصغير جثة هامدة.

وقام الأب بهذا الفعل بعدما دخل إلى مقر إقامته في مدينة بنتايا، ووجد أن زوجته خرجت إلى السهروتركت الرضيع البالغ من العمر عاما واحدا، بمفرده مع المربية.

وربط الأب قدم الرضيع إلى العربة ثم زج به في البحر، وبعد تنفيذ الجريمة، حاول أن يلوذ بالفرار لكن السلطات تمكنت من اعتقاله.

وكان المتهم بالقتل يريد أن تبقى زوجته مع الطفل في مقر الإقامة حتى يخرج  بمفرده إلى السهر في النوادي، وهو ما لم تذعن له الزوجة.

ولاحظ أحد قادة المراكب السياحية في الجزيرة، جثة الرضيع بعدما طفت على الماء، واعتقد في البداية أن الأمر يتعلق بدمية خفيفة فقط، وما إن وصلت الشرطة حتى تأكدت من الفعل المروع.

وعقب الاعتقال، اعترف الأب بارتكاب الجريمة وقال إنه زار تايلاند عدة مرات، وأضاف أن زوجته وافقت على العناية بالطفل لكنها لم تف بالأمر حين وصلت إلى الوجهة السياحية.

واعتقلت السلطات السائح “القاتل” بعدما لاحظت أنها يتصرف على نحو مشبوه في مطار العاصمة بانكوك.