أدوية سيولة الدم تقلل الوفيات بين مرضى كورونا بنسبة 50%

أدوية سيولة الدم تقلل الوفيات بين مرضى كورونا بنسبة 50%

أدوية سيولة الدم تقلل الوفيات بين مرضى كورونا بنسبة 50% ، كشفت دراسة حديثة أجرتها مستشفيات ماونت سيناي الأمريكية أن أدوية سيولة الدم تقلل من خطر الوفاة بنسبة تصل إلى 50٪ بين مرضى فيروس كورونا في المستشفيات المصابين بمضاعفات خطيرة، وذكر الباحثون في نيويورك أن المرضى الذين عولجوا بمضادات التخثر كانوا أقل عرضة بنسبة 30٪ إلى جهاز التنفس الصناعي لمساعدتهم على التنفس.

أغلب مرضى COVID-19 لا يحتاجون إلى مضادات حيوية

فإن الدراسة أجريت على أكثر من 4300 مريض بينهم أشخاص ماتوا كان لديهم دليل على وجود جلطات دموية في جميع أنحاء أجسادهم، على الرغم من أن العديد منهم لم تظهر عليهم أعراض المشكلة وهذا دليل أكثر على تجلط الدم الخطير على مستوى النظام الذي يمكن أن تسببه عدوى فيروس كورونا، لكن النتائج توفر الأمل في مواجهة التأثير بأدوية السيولة.

وكتب الفريق في تقريره الذي نُشر في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب: “مقارنة بعدم وجود مضادات التخثر أو التجلط، ارتبط كل من منع تخثر الدم الوقائي والعلاجي بانخفاض معدل الوفيات والحاجة لتنفس صناعي”.

وقال قائد الدراسة ، الدكتور فالنتين فوستر،: “بدأت تجربة عشوائية دولية مع 15 مؤسسة.. ونحن نقارن ثلاثة أنواع من مضادات التخثر التي تعمل”.

وأوضح فوستر أن 60٪ من المرضى الذين لم يعطوا مضادات التخثر خرجوا أحياء، وتوفي 26٪ منهم في المستشفى و 13٪ ما زالوا في المستشفى.

وعندما حصل المرضى على الدواء الوقائي لمنع تجلط الدم ، تم تعافي 75٪ وظلوا أحياء، وتوفي 22٪ في المستشفى و 3٪ ظلوا في المستشفى خلال فترة الدراسة.

وقال الباحثون إن انخفاض خطر الوفاة كان مماثلاً لدى المرضى الذين تناولوا مضادات التخثر إما لمنع الجلطات أو بعد أن بدأوا في إظهار دليل على حدوث تجلط.

بعد فترة وجيزة من انتشار الوباء في مدينة نيويورك بشدة في مارس، بدأ الأطباء في ملاحظة أن مرضاهم يعانون من تخثر الدم على مستوى الجسم أدت الجلطات الدموية إلى انسداد أجهزة غسيل الكلى وتلف الرئتين والكبد وقلوب المرضى.

ويعتقد الأطباء الآن أن الالتهاب الناجم عن عدوى فيروس كورونا يسبب التجلط في بعض الأحيان لا يسبب أي أعراض حتى فوات الأوان.

أظهرت دراسة ماونت سيناي أن تشريح جثث بعض المرضى المتوفين أظهر أن 42٪ أصيبوا بجلطات دموية ، بما في ذلك الدماغ والرئتين والكبد والقلب وكان يسبب الضرر بصمت دون أعراض للجلطات.

استخدم الأطباء العديد من مضادات التخثر المختلفة وغالبًا أكثر من واحد لكل مريض، لذلك لا يمكن تحديد أي منها يعمل بشكل أفضل لكن الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي وأبيكسابان أظهرتا تأثيرات إيجابية.

كيف يؤثر كورونا على المخ ويسبب السكتة الدماغية وتلف الأعصاب؟

شاهد أيضاً

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع

4 مشروبات تقلل من أعراض التهاب الزائدة الدودية ..منها الحلبة والنعناع ، التهاب الزائدة الدودية …