وباع الرجل الذي تمت الإشارة إليه باسم جيانغ، طفلته البالغة من العمر عاما واحد مقابل 6800 جنيه إسترليني، أي ما يعادل 8900 دولار أميركي تقريبا.

وأخبر الرجل زوجته وانغ بأنه سيترك ابنته عند جدتها، إلا أن الشك بدأ يساور الأم، كونها لم تسمع أي أخبار من الجدة لأكثر من ثلاثة شهور.

وواصل الزوج اختلاق الأعذار في كل مرة تسأل فيها الأم عن طفلتها، ولكنها اكتشفت في فبراير الماضي بهاتف زوجها محادثة بينه وبين مشتري الفتاة الصغيرة.

وبعد أن علمت الأم من الجدة أن الأب أخذ الطفلة قبل أسابيع، لجأت إلى الشرطة في مقاطعة شينجيانغ، التي حققت في الحادثة وتوصلت لمكان الزوج المختفي، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن وسائل إعلام صينية.

واعترف الزوج بتراكم ديون كثيرة عليه ناتجة عن خسائر من إدمانه على المقامرة، وبأن فكرة بيع ابنته خطرت على باله بعد أن قرأ إعلانا على الإنترنت يبحث عن طفل للتبني.

وخدع الأب الزوجين الراغبين في تبني الطفلة، إذ أعلمهما أنه لم يعد بمقدوره تربية الابنة بعد انفصاله عن زوجته ووفاة والديه.

وحددت الشرطة مكان الطفلة ، وأعادتها إلى والدتها، ووجهت للأب تهما تتعلق بالإتجار بالبشر.